كيف يؤثر الاكتئاب على الأطفال والمراهقين؟

ربى عيسى .. كاتبة لبنانية مقيمة في كندا

2023.10.18 - 02:38
Facebook Share
طباعة

 لسوء الحظ، ليس الأطفال والمراهقون بمنأى عن الإصابة بالاكتئاب، ويمكن أن يؤثر عليهم في أي سن وبطرق كثيرة ومختلفة.

 

يتصف الاكتئاب بالحزن، فقدان الاهتمام أو المتعة، عدم تقدير الذات، اضطراب في النوم أو الشهية، التعب وضعف التركيز.

انقر هنا لمعرفة المزيد عن علامات وأعراض الاكتئاب الشائعة في جميع الفئات العمرية.


من العلامات والأعراض الشائعة للاكتئاب لدى الأطفال والمراهقين:

 

تراجع الأداء المدرسي
صعوبات في العلاقات مع العائلة والأصدقاء
تقلبات مزاجية حادة
المزاج والموقف السلبي المستمر لفترة طويلة
الشعور باليأس أو عدم تقدير الذات
نوبات متكررة من الغضب أو العدوانية
رفض متكرر للذهاب إلى المدرسة أو للنوم أو للمشاركة في الأنشطة التي تعتبر طبيعية بالنسبة لأعمارهم
الشعور بالتعب الشديد أو من ناحية أخرى، الانفعال وتعكر المزاج
صعوبة التركيز أو صعوبة الاستمتاع في ممارسة الهوايات
تجنب الأصدقاء أو الأنشطة الاجتماعية
التهديد بإلحاق الأذى بالنفس أو بالآخرين
التعب او الشكاوى الجسدية المتكررة

يمكن أن يحدث الاكتئاب فجأة نتيجة لبعض تجارب الحياة الصعبة، أو يمكن أن ينشأ ببطء أكثر، مع عدم وجود سبب واضح لذلك.

 

يكون الذكور والإناث، قبل سن البلوغ، معرضين للإصابة بالاكتئاب على نحو متساوي. بينما، عند سن 15 عاماً، يصبح احتمال إصابة الاناث بنوبة اكتئاب رئيسي، ضعف الذكور.

ويزداد احتمال إصابتهم بالاكتئاب إذا كانوا يعيشون تحت ضغط نفسي كبير وليس لديهم أحد يشاركهم هذه المخاوف.


قد يتزامن الاكتئاب الذي يحدث خلال سنوات المراهقة مع حدوث تغييرات كبيرة في الشخصية، عندما يشكل الفتيان والفتيات هويتهم بمعزل عن والديهم، ويتعاملون مع المسائل المتعلقة بنوع الجنس والملامح الجنسية الناشئة، ويتخذون قرارات مستقلة للمرة الأولى في حياتهم. ترافق الاكتئاب لدى المراهقين في أغلب الأحيان اضطرابات أخرى مثل القلق، أو اضطرابات الأكل، أو تعاطي مواد مخدره. ويمكن أن يؤدي الاكتئاب أيضاً إلى زيادة مخاطر القيام بإيذاء النفس والانتحار (الحصول على المساعدة).

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 10