كل ما تريد معرفته عن اكتئاب المراهقين

ربى عيسى .. كاتبة لبنانية مقيمة في كندا

2024.02.15 - 07:47
Facebook Share
طباعة

 اكتئاب المراهقين مشكلة نفسية خطيرة تسبب شعورًا دائمًا بالحزن وفقدان الاهتمام بالأنشطة. فهي تؤثر في طريقة تفكير المراهق وشعوره وسلوكه، ويمكن أن تسبب مشكلات عاطفية ووظيفية وجسدية. وعلى الرغم من إمكانية الإصابة بالاكتئاب في أي مرحلة عمرية، فإن الأعراض قد تختلف بين المراهقين والكبار.

فقد يتسبب الضغط من الأقران والتوقعات الأكاديمية والتغيرات الجسدية كثيرًا من التقلبات المزاجية لدى المراهقين. ولكن لدى بعض المراهقين، نوبات الإنهاك ليست مجرد شعور مؤقت، بل هي أعراض اكتئاب.

اكتئاب المراهقين ليس ضعفًا أو شيئًا يمكن التغلب عليه بالإرادة القوية — بل قد يكون له تبعات خطيرة ويتطلب علاجًا طويل المدى. وفي أغلب المراهقين، تزول أعراض الاكتئاب بالعلاج مثل الأدوية والاستشارات النفسية.

الأعراض
تشمل أعراض الاكتئاب الذي يصيب المراهقين وعلاماته تغييرًا عن التصرفات أو السلوكيات السابقة لهم، مما يمكن أن يسبب ضغطًا هائلاً ومشكلات كثيرة في المدرسة، أو المنزل، أو الأنشطة الاجتماعية، أو في سائر مجالات الحياة.

قد تتفاوت أعراض الاكتئاب في حدتها، ولكن قد تشمل التغييرات في مشاعر المراهق وسلوكياته الأمثلة المذكورة أدناه.

التغيُّرات العاطفية
كن منتبهًا للتغييرات العاطفية، مثل:

مشاعر الحزن، التي يُمكن أن تَشمل نوبات من البكاء دون سبب واضح
الإحباط أو مشاعر الغضب، حتى فيما يَتعلق بالأمور الصغيرة
الشعور باليأس أو الفراغ
المزاج العصبي أو المتهيج
فقدان الاهتمام أو الاستمتاع بالأنشطة المعتادة
فقدان الاهتمام بالعائلة والأصدقاء أو الدخول في صراعات معهم
تراجع الثقة بالنفس
الشعور بعدم القيمة أو الشعور بالذنب
التركيز على الإخفاقات الماضية أو المبالغة في لوم الذات أو النقد الذاتي
الحساسية الشديدة للرفض أو الفشل، والحاجة إلى الطمأنينة المفرطة
صعوبة التفكير والتركيز واتخاذ القرارات وتذكر الأشياء
الشعور المستمر بأن الحياة والمستقبل قاتم وكئيب
أفكار متكررة عن الموت أو الوفاة أو الانتحار
التغييرات السلوكية
راقب التغيرات السلوكية مثل:

الشعور بالتعب وفقدان الطاقة
الأرق أو كثرة النوم
التغيرات في الشهية، مثل فقدان الشهية والوزن، أو الرغبة الملحّة المتزايدة في تناول الطعام وزيادة الوزن
شُرب الكحوليات أو تعاطي المخدرات
الهياج أو القلق؛ مثل سرعة الحركة أو التواء اليد أو عدم القدرة على الجلوس ساكنًا
البطء في التفكير أو التحدث أو حركات الجسم
كثرة الشكوى من آلام الجسم والصداع دون سبب واضح، وقد يشمل هذا زيارات متكررة لممرضة المدرسة
العزلة الاجتماعية
ضَعف الأداء الدراسي أو الغياب المتكرر عن المدرسة
قلة العناية بالنظافة الشخصية أو المظهر
نوبات الغضب أو السلوك التخريبي أو الخطير، أو غيرها من السلوكيات التمثيلية العُصابية
إيذاء النفس مثل الجرح أو الحرق
التخطيط للانتحار أو محاولة الانتحار
ما هو الطبيعي وما هو الغير طبيعي
من الصعب التفرقة بين ارتفاعات وانخفاضات المزاج التي هي جزء من المراهقة عمومًا وبين اكتئاب المراهقة. تحدث إلى طفلك المراهق. حدد ما إذا كان هو أو هي قادرًا على السيطرة على المشاعر القوية، أم أن الحياة تبدو أنها تتغلب عليه.

متى تزور الطبيب
إذا استمرت علامات وأعراض الاكتئاب أو بدأت في التعارض مع حياة ابنك المراهق أو تسبب لك مخاوف بشأن انتحار أو سلامة ابنك، فتحدث إلى الطبيب أو أخصائي الصحة النفسية المُدرب على التعامل مع المراهقين. طبيب العائلة المسؤول عن التعامل مع المراهقين أو طبيب الأطفال هو مكان جيد للبدء. أو قد تُرشّح لك مدرسة ابنك طبيبًا.

من المحتمل ألا تتحسن أعراض الاكتئاب وحدها - وقد تتفاقم أو تؤدي إلى مشكلات أخرى إذا لم تُعالج. قد يكون المراهقون المصابون بالاكتئاب معرضين لخطر الانتحار، حتى لو لم تكن العلامات والأعراض شديدة.

إذا كنت مراهقًا وتظن أنك قد تكون مصابًا بالاكتئاب - أو لديك صديق مصاب بالاكتئاب - فلا تتأخر في طلب المساعدة. تحدث إلى أحد مقدمي الرعاية الصحية كطبيبك أو الممرضة في مدرستك. شارك مخاوفك واهتماماتك مع أحد الوالدين أو صديق مقرب أو قائد روحي أو معلم أو أي شخص آخر تثق به.

الأعراض
يرتبط الانتحار غالبًا بالاكتئاب. إذا راودتك أفكار باحتمال إيذاء نفسك أو محاولة الانتحار، فاتصل على 911 في الولايات المتحدة أو رقم الطوارئ المحلي في بلدك فورًا.

وإذا كانت تراودك أفكار انتحارية أيضًا، يمكنك التفكير في أحد الخيارات التالية:

اتصل باختصاصي الصحة العقلية.
تواصل مع الخط الساخن لمكافحة الانتحار.
اتصل من داخل الولايات المتحدة على الرقم 988 أو أرسل إليه رسالة نصية للتواصل مع الخط الوطني الساخن لمكافحة الانتحار والمساعدة في الأزمات 988 المتاح على مدار 24 ساعة في اليوم طوال أيام الأسبوع. أو يمكنك استخدام خدمة دردشة الخط الوطني الساخن لمكافحة الانتحار. رقم الهاتف المخصص للناطقين بالإسبانية هو 9454-628-888-1 (مجانًا داخل الولايات المتحدة). هذه الخدمات مجانية وسريّة.
أو اتصل بخدمة حل الأزمات المخصصة للمراهقين داخل الولايات المتحدة التي تسمى TXT 4 HELP: أرسل كلمة "safe" وموقعك الحالي إلى 4HELP (44357)‎ للحصول على المساعدة الفورية، مع توفر خيار استخدام الرسائل النصية التفاعلية.
اطلب المساعدة من طبيب الرعاية الأولية أو طبيب آخر.
تواصل مع صديق مقرب أو شخص عزيز.
تواصل مع كاهن أو مرشد روحي أو شخص آخر من رجال الدين في طائفتك الدينية.
إذا كان شخص عزيز أو صديق يواجه خطر محاولة الانتحار أو حاول الانتحار:

تأكد من بقاء أحد الأشخاص مع هذا الشخص.
اتصل على الفور بالرقم 911 في الولايات المتحدة أو رقم الطوارئ المحلي.
أو في حال ظننت أنك قادر على اصطحاب هذا الشخص بأمان إلى أقرب مستشفى مزود بغرفة طوارئ، فافعل ذلك.
لا تتجاهل أبدًا التعليقات أو المخاوف المتعلقة بالانتحار. اسعَ عمليًا للحصول على المساعدة.

طلب تحديد موعد
الأسباب
ليس من المعروف على وجه التحديد سبب الاكتئاب، ولكن توجد العديد من المشكلات التي قد تكون ذات صلة. وتتضمن هذه المشكلات ما يلي:

كيمياء المخ. النواقل العصبية هي مواد كيميائية تحدث طبيعيًا في الدماغ، وتحمل الإشارات إلى أجزاء الدماغ الأخرى والجسم ككل. وعند حدوث خلل أو تلف في هذه المواد الكيميائية، تتغيَّر وظيفة مستقبلات الأعصاب والجهاز العصبي، مما يتسبب في حدوث اكتئاب.
الهرمونات. يمكن أن تسبب التغيرات التي تحدث في توازن هرمونات الجسم حدوث الاكتئاب أو تحفيزه.
الصفات الوراثية. تشيع الإصابة بالاكتئاب أكثر في مَن لديهم أقارب بالدم والعصب -كأحد الوالدين أو الأجداد- مصابون بهذا المرض.
صدمة نفسية في الطفولة المبكرة. يمكن أن تتسبب الأحداث الصادمة التي وقعت خلال مرحلة الطفولة، كالاعتداءات البدنية أو مثل إساءة المعاملة العاطفية أو فقد أحد الوالدين، في حدوث تغيرات في الدماغ تزيد من خطورة الإصابة بالاكتئاب.
اكتساب أنماط من التفكير السلبي. وقد يرتبط اكتئاب المراهقين بتعلّم الشعور بالعجز، بدلاً من تعلُّم الشعور بالقدرة على إيجاد حلول لتحديات الحياة.
عوامل الخطر
هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب لدى المراهقين أو تحفزه، بما في ذلك:

وجود مشكلات تؤثر سلبًا على احترام الذات، مثل السمنة أو مشكلات الأقران أو التنمر على المدى الطويل أو المشكلات الأكاديمية
إذا كنت ضحية أو شاهدًا على حادثة عنف، مثل الانتهاك الجسدي أو الجنسي
الإصابة بحالات مرضية متعلقة بالصحة العقلية، مثل الاضطراب ثنائي القطب أو اضطراب القلق أو اضطراب الشخصية أو فقدان الشهية أو النهام
وجود صعوبات في التعلم أو اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط
وجود ألم مستمر أو مرض جسدي مزمن، مثل السرطان أو مرض السكري أو الربو
وجود سمات شخصية معينة، مثل تراجع الثقة بالنفس أو التبعية المفرطة أو النقد الذاتي أو التشاؤم
إدمان الكحوليات أو النيكوتين أو الأدوية الأخرى
كونك مثليًا أو مثلية أو مزدوج الميول الجنسية أو متحولاً جنسيًا، مع وجودك في بيئة غير داعمة
قد يزيد التاريخ العائلي والمشكلات مع العائلة أو مع الآخرين من خطر الإصابة بالاكتئاب لدى المراهقين، مثل:

إذا كان لديك أبوان أو جد أو أحد أفراد العائلة مصاب بالاكتئاب أو الاضطراب ثنائي القطب أو مشكلات شُرب الكحوليات
إذا انتحر أحد أفراد العائلة
وجود مشكلات كبيرة في التواصل والعلاقات في عائلتك
المرور بأحداث الحياة المسببة للتوتر مؤخرًا، مثل حدوث الطلاق بين الأبوين أو الخدمة العسكرية للوالدين أو وفاة شخص عزيز
المضاعفات
يمكن أن يؤدي عدم علاج الاكتئاب إلى حدوث مشكلات عاطفية وسلوكية وصحية من شأنها أن تؤثر في جميع جوانب حياة المراهق. ومن المضاعفات المرتبطة بالاكتئاب عند المراهقين على سبيل المثال:

إدمان الكحوليات والمخدرات
المشكلات التعليمية
الخلافات الأسرية وصعوبة تكوين العلاقات
محاولات الانتحار أو الانتحار
الوقاية
لا توجد طريقة مؤكدة للوقاية من الاكتئاب. ولكن قد يكون من المفيد اتباع الإستراتيجيات التالية للمساعدة في الوقاية من الاكتئاب. شجع ابنك المراهق على ما يأتي:

اتخاذ خطوات للسيطرة على التوتر، وزيادة المرونة وتعزيز تقديره لذاته للمساعدة في التعامل مع المشكلات حين ظهورها
التدرّب على الرعاية الذاتية، مثلاً بوضع نظام يومي لنوم صحي وترشيد استخدام الأجهزة الإلكترونية واستخدامها بمسؤولية
طلب الدعم من الأصدقاء ودائرة المعارف المحيطة، خاصة في أوقات الأزمات
الحصول على العلاج عند ظهور أول مؤشرات الاكتئاب للمساعدة في الوقاية من تفاقمه
الالتزام بتناول العلاج الموصوف باستمرار، إذا أوصى الطبيب بذلك، حتى بعد تحسن الأعراض، للوقاية من تكرار ظهور أعراض الاكتئاب

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 7