الدبلوماسي الروسي ماتوزوف لـ"آسيا": هذه حقيقة الإدارة الأوكرانية وهذه نتائج والعملية العسكرية على العرب

وكالة أنباء آسيا - موسكو - خاص

2022.10.23 - 09:19
Facebook Share
طباعة

 قال الدبلوماسي الروسي السابق فيتشسلاف ماتوزوف إن العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا تمهد لبناء مجتمع دولي جديد مبني على تعددية الأقطاب وعلى لعب دور مستقل للدول ومنها الدول العربية والإسلامية والصين.
وأضاف ماتوزوف في لقاء خاص مع "وكالة أنباء آسيا" أن افاق العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا واضحة فلا يمكن أن تخرج روسيا بدون انتصار كامل وشامل على القوة النازية المتمركزة في كييف والخيار الوحيد هو النصر.
وبين ماتوزوف أن الحرب اليوم حرب وجود وأوكرانيا ليست مكانا للمعارك فقط بل هي أرض للصراع العالمي من أجل مستقبل العالم من اجل مستقبل انظام الدولي الجديد.
وتابع ماتوزوف: كانت واشنطن خلال السنوات الماضية تسيطر على قرارات العالم وعلى قرارات روسيا وحتى الصين والهند كانت ملزمة بألا تخرج من تلك الحدود التي وضعوا أمامها وأمام أي دولة في العالم.
وأوضح الدبلوماسي الروسي أن روسيا الدولة الوحيدة في العالم التي أعلنت التحدي أمام الولايات المتحدة لبناء مجتمع دولي جديد مبني على تعددية الأقطاب وعلى لعب دور مستقل لروسيا في الامور الدولية وفي حال لعبت روسيا دورا مستقبلا بالتأكيد فإن الدول العربية والإسلامية والصين ستلعب دور مستقل وهذه من الاقطاب الجديدة التي يجري الحديث حولها اليوم.
وحول العلاقة بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية قال ماتوزوف: برأيي الحرب في أوكرانيا تفتح المجال للصين الشعبية ان تنهي تصادم المصالح الصينية في تايوان وأيضا على الصعيد الاقتصادي لأن الصين هي المرتبة الاولى وأقوى اقتصاديا من أمريكا لكن الارتباط المالي والاقتصادي مع أمريكا ما يزال قويا و على الصين ان تخرج من هذا الارتباط كي لاتبقى ايديها مربوطة.
وتابع: اليوم ترفض الصين أي صفقة تجارية مع روسيا لأن أمريكا تهدد الشركات الصينية بوضعها ضمن اللائحة السوداء والعقوبات ونتائج الحرب في أوكرانيا تفتح المجال لبناء نظام جديد مبني على استقلالية القرار الوطني.
وحول الخطط العسكرية في أوكرانيا قال الدبلوماسي الروسي إن الخطة تغيرت بلا شك عندما بدأنا لم تكن حجم المساعدات العسكرية والغربية مثلها اليوم و نحن نصطدم مع الجيش الأمريكي وجيوش الدول الغربية حتى خارج اطار حلف شمال الأطلسي.
وتابع: السؤال الان هل روسيا تحارب أوكرانيا ؟ انا اجيب كما أجاب مركز الدراسات الدولية السعودية وانا سمعت من الهيئة والمنظمة الاستشارية السعودية و المستشار السياسي للأمور الدولية للقيادة السعودية قال إن السعودية تنظر على أن المعركة في أوكرانيا مع الغرب وهم يفهمون الفرق نحن لا نقاتل الجيش الاوكراني بل حرب بالوكالة مع إدارة بأغلبها من الجنسية الصهيزنية مثل الرئيس زيلنسكي ووزير الدفاع ريزنيكوف و كل الإدارة حول زيلنسكي من اليهود الصهاينة (بحسب تعبير الديبلوماسي الروسي) الذي أضاف قائلا ان 60 % من البرلمان الاوكراني من نفس الجنسية. وتابع: نحن نصطدم مع مجموعة الدول والمنظمات الغربية لذلك اعتبر ان هذا هو الفرق.
وكشف ماتوزوف أن أوكرانيا أصبحت مسرح تجارب السلاح الأمريكي الجديد ليس فقط الصواريخ بل السلاح الالكتروني والسلاح الفضائي استخباراتيا والكترونيا والتشويش الالكتروني، مضيفا: عندما بدأنا العملية العسكرية لم يكن هكذا الحال لكن ليوم أمريكا تزود الجيش الأوكراني بأحدث السلاح وهذا ليس في مصلحة الجيش الأمريكي .
وحول حرب الاستنزاف قال الدبلوماسي الروسي السابق إن روسيا لا تستنزف من الحرب في نهاية المطاف بل الدول الغربية تستنزف والان واضح تماما ان من يقيم تقييما صحيحا لقيمة روسيا في اقتصاد العالمي والأوروبي واليوم يقترب موسم الشتاء والشعب الأوروبي ضحية السياسة الأوروبية وارتباطها بالإدارة الأمريكية والنتائج واضحة ليس قط في التدفئة بل الصناعات البتروكيماوية وكما قال وزير طاقة دولة قطر الصديقة لأمريكا والدول الغربية قال بكل وضوح ان لا بديل لأوروبا من الغاز الروسي وهو السلاح الأقوى من كل العقوبات التجارية التي وضعها الغرب على روسيا وروسيا لم تستعمل حتى اليوم سلاح العقوبات على الغرب.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 10