موسكو: لوكاشينكو لا يحتاج لأي ضمانات أمنية ببلده

2020.09.16 - 02:55
Facebook Share
طباعة

 جددت الرئاسة الروسية اعترافها بفوز الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو في الانتخابات الأخيرة شهر أغسطس، مشددة على أنه لا يحتاج إلى أي ضمانات أمنية داخل بلاده.

 
جاء ذلك اليوم الأربعاء على لسان المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، في معرض تعليقه على إعلان زعيمة المعارضة البيلاروسية، منافسة لوكاشينكو في الانتخابات، سفيتلانا تيخانوفسكايا عن استعداد المعارضة لتقديم "ضمانات أمنية" إلى الرئيس إذا وافق على "التخلي عن الحكم سلميا".
وصرح بيسكوف اليوم الأربعاء، ردا على سؤال من الصحفيين بشأن تصريح تيخانوفسكايا : "ليس بودنا الرد بأي شكل من الأشكال على ذلك، وأستطيع فقط التكرار مرة أخرى أن لوكاشينكو رئيس منتخب لبيلاروس، ولا أعتقد أنه في حاجة إلى أن ضمانات أمنية في بلده".
 
وأضاف المتحدث أن هذه المسألة تمثل "في كل ما تبقى" شأنا داخليا لبيلاروس.
 
ويأتي ذلك في وقت تمر فيه بيلاروس بموجة اضطرابات اجتماعية، بما فيها مظاهرات احتجاجية واسعة النطاق، على خلفية الإعلان عن تحقيق لوكاشينكو الذي يقود البلاد منذ عام 1994 فوزا ساحقا في الانتخابات ورفض المعارضة الاعتراف بنتائج التصويت.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 6