إخلاء سبيل صحافية اعتُقلت في إسطنبول

2024.03.19 - 01:27
Facebook Share
طباعة

أخلت الشرطة التركية سبيل صحافية في فرانس برس كانت قد اعتقلتها، الأحد، مع نحو خمسين شخصاً آخرين، بعدما احتُجزت لأكثر من ست ساعات، على هامش احتفالات رأس السنة الكردية في إسطنبول.

وأعلنت أيلول يسار، وهي صحافية في قسم الفيديو في فرانس برس، أنه أخلي سبيلها مع 14 شخصاً غالبيتهم نساء احتجزوا في الواقعة نفسها، وتم اقتيادهم في الحافلة نفسها.

وكان صحافيون حاضرون في المكان أفادوا بأنها كانت تهمّ بتصوير احتفالات النوروز، رأس السنة الكردية، عندما اعتُقلت خلال تفتيش للشرطة.

في الإجمال، اعتقلت الشرطة، وفق جمعية “محامون من أجل الحرية”، نحو خمسين شخصاً.

وقالت أمينة أوزهاسار، وهي محامية في جمعية حقوقية تضم نشطاء في الدفاع عن حقوق الإنسان والإعلام: “نعلم أنه أخلي سبيل 14 شخصاً كانوا قد احتجزوا”.

صحافية فرانس برس: فضلاً عن التعليقات المنطوية على تحيّز جنسي، قالوا إننا محظوظون لأنه لم يتم إحراقنا أحياء، ولم نتحوّل إلى صابون كاليهود

وأضافت: “تم توقيف كثر، لكننا لا نعرف بعد عددهم” الإجمالي. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 1