لوكاشينكو يتوعد المحتجين عند مداخل المصانع

2020.08.19 - 01:40
Facebook Share
طباعة

 أقر رئيس بيلاروس، الكسندر لوكاشينكو، خلال اجتماع لمجلس الأمن بالجمهورية اليوم، بوجود وضع سياسي واجتماعي صعب في البلاد، وتوعد بـ"التعامل" مع المحتجين العدائيين عند مداخل المصانع.

 
وقال في اجتماع لمجلس الأمن بمشاركة قادة المناطق عبر الفيديو، إنه "على الرغم من حقيقة أن البلاد كلها، من حيث المبدأ، مشغولة بشكل كبير بالعمل، إلا أن الصعوبات فيما يتعلق بالوضع الاجتماعي والسياسي لا تزال قائمة. نحن نرى ذلك. وكما قلت أمس، لا يمكن للمرء أن يهدأ. من يريد أن يستغفلنا لن ينجح".
 
وشكر لوكاشينكو، خلال الاجتماع العمال الذين لم ينضموا إلى الإضرابات، ووعد بـ "التعامل مع" المحتجين الذين يلتقون بهم عند نقاط التفتيش.
 
ونفلت وكالة أنباء "بيلتا" عن الرئيس قوله: "التهديدات والاعتداءات - وهذا يقلقنا أيضا - ضد قادة ومدراء وعمال المصانع ورؤساء الشركات قبل وبعد يوم العمل، حيث يسمح لهم بالمرور عبر ممر يتجمع فيه حشد عدواني عند المدخل. إنهم مثل الغستابو. أريد فقط أن أخبر العمال، وأعرب عن امتناني لهم واسألهم أن لا يدفنوا  أعينهم في الأسفلت .. أنتم أيها العمال أصحاب هذه المصانع وسنتعامل مع هؤلاء المحتجين الذين يلتقونكم بغضب عند المداخل" .
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 6