هكذا ينتقم الغرب من داعمي غزة

2023.10.18 - 02:19
Facebook Share
طباعة

كشف التصعيد العسكري لجيش الاحتلال ضد قطاع غزة، والذي وصل إلى مستويات غير مسبوقة من الوحشية وارتكاب جرائم حرب علنية، ادعاء الغرب الكاذب فيما يخص بدعم حقوق الإنسان، إذ يدعم الغرب وأمريكا تصعيد الاحتلال الوحشي تجاه المدنيين العزل في غزة، إذ وصل الأمر إلى قصف مستشفى الأهلي المعمداني وأسقط المئات ما بين قتلى وجريح.


ولم يتوقف الغرب عند حد دعم قوات الاحتلال وفقط، لكن الأمر امتد إلى العداء المباشر للداعمين من الشخصيات المؤثرة والمعروفة عالميا للفلسطينيين في قطاع غزة. فقد منع مهرجان بريشيا للسلام في إيطاليا، الحقوقي المصري باتريك زكي من الحضور وألغت دعوته بعد تصريحاته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» بشأن إسرائيل ووصفه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأنه «قاتل متسلسل».


وقالت صحيفة «كوريري ديلا سيرا» الإيطالية: «باتريك زكي لم يعد مرحبًا به في مهرجان بريشيا للسلام»، وألغت عمدة المدينة لورا كاستيليتي، بحسب ما أوردته صحيفة «جورنالي دي بريشيا»، الدعوة الموجهة إلى الباحث المصري وقالوا إنَّ كلامه عن إسرائيل لا يمثل الرسالة التي تريد المدينة إيصالها.


.
وكان نفس المهرجان من المدافعين الشرسين عن الطالب في جامعة بولونيا في إيطاليا، الذي قضى ما يقارب عامين في السجون المصرية، ونادى مراراً بالإفراج عنه كما منحه جائزة السلام، وهو اعتراف يطالب يمين الوسط في بريشيا الآن بإلغائه.


من جهته أشار باتريك زكي إلى مدى تناقض الغرب في التعاطي مع القضايا العربية، واصفاً وسائل الإعلام العالمية بأنها انتقائية ومؤيدة لإسرائيل ولا تتحدث عن الأزمة الإنسانية الخطيرة على الجانب الآخر. وقال: " سأدين أي أعمال عنف ضد المدنيين في جميع أنحاء العالم ... سأقف دائماً في صف الضعفاء وضد الفاشية والاحتلال".


وتابع "لقد كنت وسأظل من أشد المؤيدين للقضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني في استعادة دياره وأراضيه، التي نهبت بعنف على مر التاريخ. إن السياسات العنصرية والاستعمارية التي تنتهجها حكومة نتنياهو تشكل جذور حالة الحرب التي تبدو أبدية والتي نجد أنفسنا فيها الآن، مما أدى إلى خسارة مأساوية لآلاف من أرواح المدنيين، بما في ذلك النساء والأطفال الأبرياء".


جدير بالذكر أنه ألقي القبض على زكي في فبراير 2020، وظل رهن الحبس الاحتياطي حتى ديسمبر 2021. وفي يوليو، أدانته محكمة أمن الدولة العليا طوارئ المنصورة بتهمة نشر أخبار كاذبة في الداخل والخارج، وحكمت عليه بالسجن ثلاث سنوات، وذلك لتنديده بالتمييز بحقّ الأقباط في مقال رأي أصدره في عام 2019. وفي أغسطس الماضي حصل باتريك على عفو رئاسي.


كما انضم الاتحاد الدولي للسباحة إلى الجهات التي تحاسب الرياضيين الذين يدعمون غزة والقضية الفلسطينية، إذ قام الاتحاد بحذف صور البطل المصري عبد الرحمن سامح من مواقعه الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي رغم فوزه بالميدالية الذهبية في كأس العالم للسباحة في اليونان.


ورغم نشره صورة جماعية للأبطال في كأس العالم غير أن لاعب منتخب مصر للسباحة والذي حقق إنجازا تاريخيا بتتويجه بذهبية سباق الـ50 متر فراشة، غاب عن الصورة.


وكان عبد الرحمن سامح، قال -بعد تتويجه بالميدالية الذهبية- إنه "تلقى تهديدات بالقتل بسبب دعمه للشعب الفلسطيني تجاه ما يتعرض له في مدينة غزة". وتابع "لا أعرف بصراحة إذا كان بإمكاني الاحتفال بهذا الإنجاز، مررت بأسبوع صعب للغاية من الناحية الذهنية".


وأضاف "تلقيت تهديدات بالقتل، وكان الناس يهاجمونني طوال الأسبوع بسبب دعمي لفلسطين وتذهب عائلتي إلى النوم وهي لا تعلم ما إذا كان شخص ما سيقتحم غرفتي أو شقتي في اليوم التالي، وهم قلقون كثيرا في كل مرة لا أرد فيها على مكالمة إذا كنت مشغولًا، خوفا من احتمالية أن يحاول شخص ما قتلي".


وختم بأنه "بصراحة لا أعرف إذا كان ينبغي عليّ أن أحتفل بهذا أم لا، بسبب أن إخوتي يُقتلون في فلسطين الآن".


في السياق، انتقد وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانين، بشدة لاعب نادي اتحاد جدة السعودي، كريم بنزيمة، بسبب تعبيره عن تضامنه مع فلسطين في ضوء النزاع الحالي بين إسرائيل وقطاع غزة.


وأدلى دارمانين باتهامات ثقيلة لبنزيمة خلال مقابلة مع قناة CNews، حيث اتهم النجم السابق لريال مدريد بالتورط مع جماعة الإخوان المسلمين، التي يعتبرها القانون الفرنسي جماعة إرهابية.


وتعرض العديد من اللاعبين ذوي الأصول العربية اللعب في الدوريات الأوروبية لهجمات حادة من جانب جزء كبير من الإعلام الغربي، خاصة الفرنسي والألماني، نتيجة دعمهم للفلسطينيين في مواجهة العمليات الإسرائيلية.


قصفت طائرات جيش الاحتلال مستشفى الأهلي العربي "المعمداني"، في حي الزيتون بمدينة غزة، مساء أمس الثلاثاء، وسقط مئات الضحايا، في تصعيد خطير يتبناه الاحتلال بشكل فادح منذ تصاعد الأحداث مؤخرًا. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 9