مطالبات بفتح معبر رفح بعد قرار السلطات المصرية بإغلاقه

2023.10.12 - 10:00
Facebook Share
طباعة

طالب عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر السلطات المصرية، بإعادة فتح معبر رفح للإغاثة، وذلك بعد أن قررت السلطات المصرية غلق المعبر، بعد أن قصف جيش الاحتلال البوابة الفاصلة بين مصر وغزة ثلاث مرات في أقل من 24 ساعة.


وتوقف معبر رفح بين مصر وغزة بعدما قصفت طائرات جيش الاحتلال الجانب الفلسطيني منه ثلاث مرات خلال أقل من يوم، ليغلق الممر الأخير الذي يمكن للفلسطينيين استخدامه للخروج من القطاع.


ومعبر رفح البري هو معبر حدودي يقع عند مدينة رفح بين قطاع غزة في فلسطين وشبه جزيرة سيناء في مصر، تم تشييد المعبر بعد الاتفاق المصري الإسرائيلي للسلام سنة 1979 والانسحاب الإسرائيلي من سيناء سنة 1982. ظلت تديره هيئة المطارات الإسرائيلية حتى 11 سبتمبر 2005.


وأكد مصدر من الجانب المصري لوكالة أنباء آسيا على توقف المعبر عن العمل حتى إشعارٍ آخر، وتهشم زجاج الصالة المصرية، كما تضررت جدرانها نتيجة الارتدادات الانفجارية.


وأوضح المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن إغلاق المعبر نتج عنه وجود عالقين من الفلسطينيين داخل الأراضي المصرية كانوا في طريقهم لدخول قطاع غزة قُبيل القصف، ما اضْطرهم للعودة إلى مدينة العريش، عاصمة محافظة شمال سيناء، حيث فتحت بعض العائلات دواوينها لهم واستقبلتهم.


وتخوف المصدر من السيناريو الذي قد يلجأ إليه الفلسطينيون بسبب إغلاق المعبر، والذي حدث مرة واحدة قبل 15 عامًا، حين اقتحم آلاف الفلسطينيين الجدار الفاصل بين مصر وغزة، واندفعوا إلى سيناء للحصول على مؤن من الغذاء والوقود، نتيجة الحصار الإسرائيلي للقطاع بعد سيطرة حماس عليه عام 2007.


وفي وقت سابق اليوم، قالت وزارة الداخلية في قطاع غزة إن إدارة معبر رفح في الجانب المصري أبلغت الطواقم في الجانب الفلسطيني بضرورة إخلاء المعبر لوجود تهديدات إسرائيلية بقصفه.


وتصدر هاشتاغ "افتحوا_معبر_رفح" موقع التواصل الاجتماعي إكس "تويتر سابقا"، وغرد النشطاء على صفحاتهم، لمطالبة السلطات المصرية بضرورة أعادة فتح المعبر للإغاثة الفلسطينيين.


إذ غرد المحامي الحقوقي المصري جمال عيد عبر صفحته على إكس قائلًا: "أول طائرة امريكية تحمل اسلحة وصلت لإسرائيل… يعني اسرائيل تتلقي أسلحة، ويتم حرمان الفلسطينيين من وصول الاغاثة الانسانية؟ #افتحوا_معبر_رفح ولا تدعموا بالمشاركة في الحصار الظلم".


الباحث والصحفي المصري أحمد عابدين غرد عبر صفحته على إكس:"لا يوجد وقود ولا مستلزمات طبية بمستشفيات #غزة افتحوا #معبر_رفح للإغاثة".


ويعد معبر رفح الممر الوحيد لقطاع غزة إلى العالم الخارجي، وقد تركته مصر منذ مايو/أيار 2018 مفتوحا معظم الفترات بعد سنوات من إغلاقه بشكل شبه دائم، وهو الممر الوحيد للغزيين الذي لا تسيطر عليه إسرائيل.


وقد أعلن وزير الاحتلال يوآف غالانت الاثنين فرض "حصار كامل" على قطاع غزة وقطع جميع الإمدادات عنه من مياه وغذاء وكهرباء ووقود، بعدما أطلقت المقاومة الفلسطينية السبت معركة طوفان الأقصى ضد إسرائيل. 

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 3