بريطانيا تتعهد بإرسال دبابات قتالية وأنظمة دعم مدفعي لأوكرانيا

2023.01.15 - 09:05
Facebook Share
طباعة

 قال رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، السبت 14 يناير/كانون الثاني 2023، إن لندن سترسل إلى أوكرانيا بعض دبابات القتال الرئيسية، إضافة إلى دعم مدفعي إضافي، وهو ما قوبل بعتاب فوري من السفارة الروسية في لندن.

بحسب سكاي نيوز، سُتقدم لندن نحو 12 دبابة، وهي أول مرة يتم فيها التعهد بأسلحة غربية مماثلة، وقال مكتب سوناك إنه سيجري الكشف قريباً عن مزيد من التفاصيل حول نشر الدبابات.

فيما قال متحدث باسم سوناك إنه أوضح خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، "تطلع المملكة المتحدة إلى تكثيف دعمنا لأوكرانيا، بما يشمل تقديم دبابات تشالنجر 2 ومنظومات مدفعية إضافية".

يشار إلى أن دبابة تشالنجر 2 دبابة قتالية مصممة لمهاجمة الدبابات الأخرى، ودخلت الخدمة في الجيش البريطاني منذ 1994. وقاتلت في البوسنة والهرسك وكوسوفو والعراق، بحسب ما ذكره الجيش.

وأضاف المتحدث: "تباحث الزعيمان حول الموقف الحالي للحرب الروسية في أوكرانيا، مع دفع الانتصارات الأوكرانية المتتالية القوات الروسية إلى الخلف ومفاقمتها مشكلاتهم العسكرية والمعنوية".

وقال المتحدث باسم سوناك: "رحب رئيس الوزراء والرئيس زيلينسكي بالتعهدات الدولية الأخرى في هذا الصدد، بما يشمل عرض بولندا تقديم مجموعة دبابات ليوبارد".

وشكر أندريه يرماك، مدير مكتب الرئيس الأوكراني، بريطانيا على حزمتها الدفاعية الجديدة.

وقال عبر تويتر: "هذا إسهام مهم في الدفاع عن الحرية والديمقراطية في أوروبا. نحن ممتنون لريشي سوناك والشعب (البريطاني) على مساعدتهم".

من جانبها، قالت السفارة الروسية في لندن، إن قرار إرسال الدبابات سيطيل أمد المواجهة وسيؤدي إلى وقوع مزيد من الضحايا، بما يشمل المدنيين، وإنه دليل على "اشتراك لندن الواضح والمتزايد في الصراع".

وأضافت السفارة بحسب تعليقات نقلتها وكالة تاس الروسية للأنباء: "بالنسبة لدبابات تشالنجر 2، من غير المرجح أن تساعد القوات المسلحة الأوكرانية في تغيير المسار بساحة المعركة، ولكنها ستصبح هدفاً مشروعاً كبيراً للمدفعية الروسية".

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 9