اتحاد القبائل الليبية: قضية لوكربي منتهية

2022.12.17 - 05:40
Facebook Share
طباعة

 أكد نائب رئيس اتحاد القبائل الليبية، فرج طلوبة، أن "عملية اختطاف وتسليم المواطن الليبي أبو عجيلة مسعود العجيلي تندرج ضمن السعي للحصول على دعم سياسي من الولايات المتحدة الأمريكية".


واعتبر طلوبة، في تصريح لـ "بوابة إفريقيا الإخبارية" اليوم السبت، أن عملية اختطاف وتسليم المواطن الليبي أبو عجيلة مسعود المريمي "مسرحية جديدة لابتزاز الشعب الليبي والاستيلاء على ما تبقى من أموال ليبية مجمدة وإعادة إحياء قضية "لوكربي" التي اتهمت فيها البلاد وتعرض شعبها بسببها لعشر سنوات من الحصار".


ولفت إلى "استمرار العبث والاستهتار بالسيادة الوطنية لليبيا بفعل متصدري المشهد السياسي والذين يستمدون شرعية وجودهم من اعتراف الدول المتدخلة في الشؤون الداخلية للبلاد وليس من إرادة الشعب الليبي".


وشدد نائب رئيس اتحاد القبائل الليبية على أن قضية "لوكربي" تمت تسوية كافة جوانبها باتفاقية موقعة بين الكونغرس الأمريكي وبتوقيع الرئيس الحالي وأمانة مؤتمر الشعب العام في عام 2008.


واعتبر أن تسليم المريمي يعد "سابقة خطيرة ترتكبها السلطة السياسية في ليبيا، بل أن هذا الأمر يعد جريمة مخالفة لكافة قواعد قانون الإجراءات الجنائية الليبي والاتفاقيات الدولية".


وأكد أن تسليم أبو عجيلة المريمي يعد كذلك "نكوصا من دولة -تعتبر نفسها تقود العالم الحر- عن التزاماتها، علاوة على كونه يعتبر مؤشرا خطيرا في حق كل الذين قاموا بواجباتهم الوطنية إبان النظام الجماهيري"، وفق تعبيره.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 5