بريطانيون يوجهون انتقادات لاذعة للعائلة المالكة

2022.10.02 - 03:25
Facebook Share
طباعة

 وجّه بريطانيون انتقادات لاذعة للعائلة الملكية، السبت 1 أكتوبر/تشرين الأول 2022، بسبب ما تم نشره حول أسعار تذاكر زيارة قبر الملكة إليزابيث الثانية.

العائلة الملكية أعلنت وفق بيان رسمي، فتح قلعة وندسور التي تقع بها كنيسة سانت جورج حيث مدفن الملكة إليزابيث وكذلك بعض القصور الأخرى، أمام الجمهور لزيارتها ولكن ليس بشكل مجاني.

وحسبما أعلنت العائلة الملكية، فإن التذكرة الخاصة بزيارة قبر الملكة إليزابيث، وصلت لـ28.5 جنيه إسترليني (نحو 32 دولاراً) في نهاية الأسبوع، أما باقي أيام الأسبوع فتصل لـ26.5 جنيه إسترليني (نحو 30 دولاراً)، مع تخفيضات للعائلات والرحلات الجماعية.

هذه الأسعار دفعت متابعين للحدث إلى توجيه انتقادات لاذعة، حيث كتب الكاتب سيدني تشاندلر عبر حسابه على تويتر، قائلاً: "تعيش العائلة الملكية في عالم من الفخامة، وتتقاضى رسوماً من الجمهور لزيارة قبر الملكة! والجزء المحير للعقل هو أنهم سيجدون أشخاصاً مهووسين بالعائلة الملكية يدفعون ذلك المبلغ بكل سرور".

يأتي ذلك في الوقت الذي أفادت فيه شهادة وفاة الملكة إليزابيث، التي نشرتها السجلات الوطنية لأسكتلندا الخميس، بأن الشيخوخة هي سبب وفاة ملكة بريطانيا.

في حين توفيت إليزابيث، صاحبة أطول فترة على عرش بريطانيا، عن عمر يناهز 96 عاماً في قلعة بالمورال، مقر إقامتها الصيفي الواقع بالمرتفعات الأسكتلندية، في الثامن من سبتمبر/أيلول.

من جهة أخرى فقد حددت الشهادة وقت الوفاة بالساعة الـ03.10 مساء (الـ14.10 بتوقيت غرينتش).

من جانبه أصدر قصر بكنغهام بياناً بعد الساعة الـ12.30 ظهراً في ذلك اليوم، قال فيه إن الأطباء قلقون بشأن صحة الملكة وإنها ستظل تحت الإشراف الطبي. وتم الإعلان رسمياً عن الوفاة في الساعة الـ06.30 مساء.

حيث جاء ذلك بعد يومين من آخر مهمة رسمية للملكة، عندما عينت ليز تراس رئيسة للوزراء.

يذكر أن الملكة التي بقيت 70 عاماً على العرش، عانت مما سماه قصر بكنغهام "مشكلات عرَضية في الحركة" منذ نهاية العام الماضي، مما اضطرها إلى إلغاء أغلب ارتباطاتها العامة، وتُظهر الشهادة أن ابنتها الأميرة آن تولت تسجيل الوفاة في 16 سبتمبر/أيلول 2022.

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 3