أردوغان يقاضي نائباً ألمانياً أساء إليه

2022.10.02 - 03:22
Facebook Share
طباعة

 قال محامي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه تقدم بشكوى قضائية ضد النائب الألماني الذي وصف الزعيم التركي بـ"الجرذ"، وفقاً لما نشرته وكالة "AP" الأمريكية، السبت 1 أكتوبر/تشرين الأول 2022.

كانت وزارة الخارجية التركية قد استدعت سفير ألمانيا في أنقرة، الثلاثاء 27 سبتمبر/أيلول؛ للاحتجاج على تصريحات أدلى بها سياسي ألماني كبير، وصف فيها الرئيس رجب طيب أردوغان بأنه "فأر مجارير صغير".

من جانبه، أكد المحامي مصطفى كابلان أنه تقدم فعلاً بشكوى ضد المشرّع الألماني البارز، وولفجانغ كوبيكي، بتهمة التشهير.

بحسب رجل القانون، سورين غريغوتش، فإن كوبيكي معرّض لدفع غرامة مالية أو السجن وفق ما تمليه المادة 185 من القانون الجنائي الألماني، وقد تصل مدة السجن إلى خمسة أعوام.

اعتراض تركي
وقال متحدث باسم وزارة الخارجية التركية: "نندد بأشد العبارات بالتصريحات المهينة التي أدلى بها وولفجانغ كوبيكي، نائب رئيس البرلمان الاتحادي الألماني، بشأن رئيسنا (أردوغان)، في كلمة ألقاها خلال الحملة الانتخابية لولاية ساكسونيا السفلى".

أضاف المتحدث، وفقاً لما نقلت الأناضول: "(كوبيكي) مجرد تماماً من الأخلاق والمسؤولية السياسية"، كما قال إن مثل هذه "التصريحات غير اللائقة تعطي في الأساس فكرة عن المستوى السياسي والأخلاقي لكوبيكي، وتكشف سوقيّته".

فيما أكد كوبيكي، في اتصال مع رويترز، إدلاءه بهذا التعليق خلال تجمّع انتخابي، في أثناء محاولته لفت الانتباه إلى زيادة عدد المهاجرين غير الشرعيين، الذين ينتقلون من تركيا عبر ما يسمى طريق البلقان باتجاه ألمانيا.

قال كوبيكي: "فأر المجارير صغير ولطيف، ولكنه في الوقت نفسه يظهر ذكياً وماكراً في قصص الأطفال"، مشيراً إلى فيلم الرسوم المتحركة الشهير (راتاتوي) كمثال لذلك.

يشار إلى أن كوبيكي عضو بالبرلمان عن الحزب الديمقراطي الحر، المؤيد لقطاع الأعمال، وهو أحد أحزاب الائتلاف الحاكم في ألمانيا.

قال كوبيكي إن أردوغان توصل إلى اتفاق جيد لتركيا، عندما وافق على الحد من عدد اللاجئين الذين يدخلون الاتحاد الأوروبي في عام 2015.

أضاف مستدركاً: "لكن في الوقت نفسه يجب أن نلاحظ أن موجة اللاجئين عبر طريق البلقان (من تركيا) تتزايد مرة أخرى، وهو ما يمثل تحدياً للسياسة الخارجية والداخلية الألمانية".

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 6