تخريب نورد ستريم.. المخابرات الروسية تتحدث عن "أدلة"

2022.09.30 - 12:53
Facebook Share
طباعة

قال رئيس جهاز المخابرات الخارجية الروسي سيرغي ناريشكين، الجمعة، إن موسكو لديها مواد تشير إلى أن الغرب كان له دور في التصدعات التي حدثت بأنابيب نورد ستريم تحت البحر والتي تهدد بإخراجها من الخدمة.

ونقلت وكالة تاس الروسية عن ناريشكين اتهامه للغرب أيضا بالقيام "بكل ما في وسعه" للتستر على مرتكبي ما وصفته موسكو بأنه "هجوم إرهابي" على خط الأنابيب.

وتعد تصريحات ناريشكين الاتهام الأكثر مباشرة للغرب من جانب مسؤول روسي كبير، لكنه لم يتطرق للدليل الذي تملكه روسيا.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الخميس، إن "التخريب غير المسبوق" في خطي أنابيب نورد ستريم هو "عمل من أعمال الإرهاب الدولي".

ويحقق الاتحاد الأوروبي في سبب التسريبات في خطي أنابيب نورد ستريم 1 و2، ويقول إنه يشتبه في أن الأضرار التي حدثت قبالة سواحل الدنمارك والسويد ناتجة عن تخريب.

ومنذ اكتشاف التصدعات للمرة الأولى في وقت سابق من هذا الأسبوع، ألمح المسؤولون في موسكو إلى أن الغرب بقيادة الولايات المتحدة ربما يكون وراء الهجوم.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، الخميس، إن واشنطن ستستفيد من تعطل خطوط الأنابيب.

تجدر الإشارة إلى أن خطي نورد ستريم 1 أو 2 لم يكونا قيد التشغيل عند اكتشاف التصدعات، إلا أنهما يحتويان على غاز.

وقالت شركة نورد ستريم إيه.جي المشغلة لخط أنابيب نورد ستريم 1 إنها تتوقع توقف تسرب الغاز بحلول الاثنين، إلا أنها غير قادرة على الوصول إلى المنطقة لتقييم حجم الضرر.

المصدر: وكالات 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 6