ألمانيا تقرر تحديث سلاحها الجوي بمقاتلات إف-35

2022.03.14 - 12:44
Facebook Share
طباعة

 تعتزم القوات المسلحة الألمانية تزويد أسطولها بـ35 مقاتلة أميركية من طراز الشبح "إف-35" (F-35)، مع مضي الحكومة في رفع الإنفاق على الدفاع، ووسط المخاوف من تداعيات الحرب الروسية على أوكرانيا.

وقالت مصادر حكومية -اليوم الاثنين- إنه من المقرر شراء المقاتلات من شركة "لوكهيد مارتن" (Lockheed Martin) الأميركية لتكون طرازا يخلف أسطول مقاتلات "تورنادو" الذي يستخدم منذ أكثر من 40 عاما.

وتعتبر طائرة "إف-35" أحدث طائرة مقاتلة في العالم. وبسبب شكلها الخاص وطلائها الخارجي، يصعب على رادارات العدو كشفها.

ويبدو أن حكومة برلين أعادت التفكير وتراجعت عن مخاوفها السابقة من أن شراء طائرات "إف-35" يمكن أن يبطل خططا مشتركة مع فرنسا لصناعة مقاتلة أوروبية مشتركة "نظام القتال الجوي المستقبلي" (FCAS).

وفي حالة الطائرة "إف-35″، تمت الإشارة مؤخرا إلى أن شركاء حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أوروبا يستخدمون الطائرة أيضا، وأن "التأثيرات التآزرية" ستكون ممكنة خلال التشغيل.

وكانت الحكومة الحالية قد اتفقت على تغيير أسطول طائرات تورنادو في اتفاق الائتلاف الذي تم وضعه بعد الانتخابات العامة في سبتمبر/أيلول الماضي

وعلى ضوء تقارير المعدات القديمة والمستنفدة منذ سنوات، فإن الجيش الألماني يقوم حاليا بتحديث معداته.

وفبراير/شباط الماضي، أعلن المستشار الألماني أولاف شولتز عن زيادة هائلة في الإنفاق الدفاعي، ومن الواضح أن حرب روسيا على أوكرانيا أجبرت برلين على إعادة التفكير في سياساتها الدفاعية.

وقال شولتز إن الجيش الألماني سيحصل على 100 مليار يورو من الميزانية الاتحادية لتنفيذ استثمارات ومشاريع تسلح.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 4