بسبب عدم منح تأشيرات أمريكية للدبلوماسيين..روسيا تطالب بتحكيم في الأمم المتحدة

2022.02.11 - 11:17
Facebook Share
طباعة

تتوفر كل المبررات لدى أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش لبدء التحكيم بخصوص مشكلة عدم منح تأشيرات أمريكية للدبلوماسيين الراغبين بالوصول إلى مقر المنظمة بنيويورك.

في وقت سابق، ذكرت موسكو أن الوفد الروسي يواجه مشاكل منذ أربع سنوات تتعلق بعدم منح تأشيرات الدخول لموظفي البعثة الروسية الدائمة لدى الأمم المتحدة وللمندوبين القادمين من موسكو.

في يوم الأربعاء الماضي، قال الممثل الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، إنه سلم غوتيريش رسالة من وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يطالب فيها بدفع الولايات المتحدة للوفاء بالتزاماتها المتعلقة بالتأشيرات.

وأوضح نيبينزيا، أن لافروف طلب من غوتيريش بدء إجراء تحكيم بموجب المادة ذات الصلة من الاتفاقية مع الجانب الأمريكي المضيف من أجل تحليل تصرفات السلطات الأمريكية الملزمة بضمان شروط عمل البعثات لدى الأمم المتحدة.

من جانبه قال دميتري بوليانسكي النائب الأول لمندوب روسيا لدى الأمم المتحدة، إنه توجد حالات يطرد فيها الدبلوماسيون الروس أيضا من الولايات المتحدة "مع التذرع بالمخاوف الأمنية".

ونوه بأن "الجانب الأمريكي، لا يمنح في بعض الأحيان تأشيرات دخول لمسؤولين وشخصيات روسية تتوجه لحضور الأحداث داخل الأمم المتحدة، وكذلك لا يمدد التأشيرات للدبلوماسيين الذين يعملون لدى الأمم المتحدة، مما يجعل من المستحيل القيام بأي رحلات إلى الخارج، بما في ذلك الرحلات إلى الوطن وحتى خلال الظروف الإنسانية الحرجة".

وأشار إلى أن موسكو تلفت باستمرار انتباه الأمين العام للأمم المتحدة إلى هذه المشكلة.

المصدر: نوفوستي 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 9