سكرية في يوم الصحة العالمي: مناسبة فولكلورية خالية من جدية

2021.04.07 - 11:56
Facebook Share
طباعة

رأى رئيس الهيئة الوطنية الصحية "الصحة حق وكرامة" الدكتور اسماعيل سكرية أن "يوم الصحة العالمي يأتي حزينا مثقلا بالخوف والقلق، بعد التراجع الكبير للرعاية الصحية وسقوط شعار مؤتمر "ألما آتا" (ALMA-ATA) العالمي الذي عقد في الاتحاد السوفياتي سابقا عام 1978 الذي وعد بالصحة للجميع بحلول عام 2000، بفعل سيطرة النفوذ المالي الذي تحول إلها استباح بجبروته وسمومه وكيميائياته ومسرطناته وفيروساته الصحة العامة "غذاء ودواء وهواء"، وجاءت جائحة كوفيد - 19 لتكمل تعرية الانظمة الصحية العالمية بخاصة الرأسمالية الليبرالية منها".

أضاف: "أما منظمة الصحة العالمية فلا يحق لها ان تحتفل اليوم، فقد ابتعدت عن دورها الاساس كضمير صحي لكل البشرية وتأثرت احيانا هنا وأحيانا هناك وسايرت نفوذ قوى رؤوس الاموال وبخاصة شركات الدواء واحتفالها اليوم أقرب الى شعار بارد. أما يوم الصحة العالمي فقد تحول إلى مناسبة فولكلورية خالية من جدية المضمون. والاخطر في كل ذلك خضوع الابحاث العلمية لنفوذ مؤسسات رأس المال التى تخضع بدورها لأيقونة أرباحها المالية والأخطر أيضا لخفايا حروب غير تقليدية".
 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 4