الدولار سجل 9500 ليرة.. إحذروا الجوع الذي يطرق باب اللبنانيين

2021.02.23 - 01:08
Facebook Share
طباعة

تحت عنوان "أزمة العملة تترك خزائن سُفَر اللبنانيين فارغة"، استعرضت صحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية تداعيات الأزمة التي تعصف بلبنان، محذرةً من أنّ الجوع يهدّد بإعادة إشعال فتيل الاضطرابات مع ارتفاع سعر صرف الدولار وتحليق معدل التضخم.
وفي تقريرها، أوضحت الصحيفة أنّ الأزمة المالية المندلعة منذ أكثر من عام والمتفاقمة جرّاء جائحة فيروس كورونا تسببت بتضخم مفرط وبفقدان وظائف وبتزايد حاد لنسب الفقر، مشيرةً إلى أنّ 20 ألف ليرة لبنانية بات تساوي نحو دولاريْن و20 سنتاً في السوق الموازية، بعدما كانت تعادل نحو 13 دولاراً قبل عاميْن تقريباً.
وأضافت الصحيفة بالقول إنّ ربع العاملين بدوام كامل في القطاع الخاص فقدوا عملهم بين عاميْ 2019 و2020، في حين انخفض الناتج المحلي الإجمالي بنحو الخمس في العام 2020.وإذا أكّدت الصحيفة أنّ انفجار المرفأ في 4 آب الماضي فاقم المشاكل الاقتصادية،الصحيفة التي ذكّرت بتسجيل الدولار 9500 ليرة في السوق الموازية الأسبوع الفائت، لفتت إلى أنّ معدل التضخم يسجل ارتفاعاً حاداً:وفي ختام تقريرها، استشهدت "فايننشال تايمز" بتقدير للبنك الدولي يشير إلى أنّ أكثر من خمس اللبنانيين يعيشون في فقر مدقع، ناقلة عن مراقبين تحذيرهم من قدرة الجوع على إعادة إشعال فتيل التوترات في البلاد بعدما هدأت بسبب تفشي كورونا. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 2 + 8