"صنع في سورية" لدعم المنتجات المحلية

2021.01.27 - 08:47
Facebook Share
طباعة

 وقعت غرفة صناعة دمشق وريفها مذكرة تفاهم مع السورية للتجارة لدعم القطاع الصناعي الاقتصادي من خلال تسويق المنتجات الوطنية والتدخل الإيجابي في الأسواق لجهة خفض أسعار المواد والسلع من المنتج إلى المستهلك مباشرة.


وتتضمن المذكرة عدة بنود تتمثل بضرورة أن تقوم الغرفة بدعوة الصناعيين المسجلين لديها لبيع منتجاتهم مباشرة للسورية للتجارة دون وسيط وذلك دعما للمنتج الوطني وللمواطن ولتخفيف التكاليف إضافة لذلك تقدم الغرفة للسورية للتجارة جناحا مجانيا 50 م مربع لكل مهرجان في دمشق وباقي المحافظات السورية لخدمة المواطن في ظل الظروف الصعبة والقاسية التي نعيشها في الفترة الحالية.


كما تقوم السورية للتجارة بنقل التجهيزات الخاصة بالمهرجان بدمشق والمحافظات مجانا كما تم الاتفاق على أن يجدد العقد بشكل تلقائيا سنويا.


وتوقيع الاتفاقية جاء خلال افتتاح معرض صنع في سورية، وخلال الافتتاح أكد معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، جمال شعيب، أهمية “صنع في سورية” التي تأتي نتيجة كسره للحلقات الوسيطة وإيصال السلعة من المنتج إلى المستهلك، مبيناً أن الميزات التي تقدمها الغرفة للمشاركين من تخفيض قيم الاشتراك وتقديم الخدمات المجانية وتخفيض التكاليف على الصناعي بما ينعكس انخفاضاً على الأسعار وإظهار المنتج السوري بصورته الأفضل من خلال الجودة العالية والسعر الأنسب للمستهلك وبمشاركة العديد من الشركات الصناعية .


بدوره مدير السورية للتجارة، أحمد نجم، أكد أن المهرجان إحدى المبادرات المهمة التي تسعى من خلالها غرفة الصناعة لتخفيض الأسعار والتأثير الإيجابي في السوق، لافتا إلى أن أهمية المهرجان تأتي كونه فعالية غير ربحية تقدم السلع من المنتج إلى المستهلك دون تدخل الحلقات الوسيطة الأمر الذي يساهم في تخفيض الأسعار.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 7