ليفربول يتلقى ضربة موجعة

2020.10.17 - 05:57
Facebook Share
طباعة

 تعرض المدافع الهولندي، فيرجيل فان دايك، لإصابة قوية اليوم السبت، خلال "ديربي المرسيسايد" بين فريقه ليفربول ومضيفه إيفرتون (2-2) ضمن الجولة الـ6 للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وخرج فيرجيل فان دايك من أرض الملعب مبكرا في الدقيقة 16 من زمن الشوط الأول، بعد تلقيه إصابة قوية إثر تدخل عنيف من قبل الحارس الدولي الإنجليزي جوردان بيكفورد.

واضطر الجهاز الفني لفريق ليفربول، بقيادة الألماني يورغن كلوب، لإجراء تغيير مبكر، والزج بمدافعه، جو غوميز، بدلا من فان دايك، الذي خرج من الملعب وهو لا يستطيع السير بشكل جيد، مستندا على طبيب الفريق.

وينتظر أن يخضع فان دايك لفحوصات طبية في الساعات المقبلة لتشخيص طبيعة إصابته والفترة التي سيبتعد خلالها عن مباريات فريق ليفربول.

ولم يحتسب حكم المباراة، مايكل أوليفر، ركلة جزاء وأي مخالفة ضد حارس المرمى المتهور بيكفورد، بعد تدخله العنيف على المدافع الهولندي.

وكتبت شبكة "سكاي سبورتس" العالمية في تحليلها للمباراة، أن الحكم كان يجب أن يشهر البطاقة الحمراء فورا في وجه بيكفورد بسبب التدخل العنيف على فان دايك.

ولكن وفقا لتقارير إنجليزية، فإن حكم المباراة مايكل أوليفر وطاقمه المساعد، بمن فيهم طاقم حكام الفيديو، قرروا احتساب حالة تسلل ضد فان دايك، في اللعبة التي تعرض فيها للإصابة مع بيكفورد، وبالتالي رفضوا احتساب ركلة جزاء لصالح ليفربول، كما رفض الحكم معاقبة بيكفورد.

وشنت جماهير نادي ليفربول حملة عنيفة من الانتقادات والهجوم على حكم المباراة، بعد الكرة المشتركة بين بيكفورد وفان دايك، مؤكدين أن الحكم كان يجب أن يشهر فورا البطاقة الحمراء في وجه الحارس المتهور، الذي ربما كان من الممكن أن يقضي عبر هذا التدخل على مستقبل المدافع الهولندي لفترة طويلة.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 10