العرض الأول لفيلم "شوغالي 2" في روسيا

خاص موسكو _ فادي صايغ

2020.09.07 - 08:17
Facebook Share
طباعة

 تمكن المواطنون الروس في السادس من سبتمبر-أيلول الجاري من مشاهدة الجزء الثاني من الفيلم الوثائقي "شوغالي" الذي يسرد قصة علماء الاجتماع الروس المختطفين والمحتجزين بشكل غير قانوني في ليبيا، مثل الجزء الأول تماما، أذهل وصدم كل من شاهده بالحقائق المرعبة الحاصلة معهم في ليبيا، ولقي ترحيباً كبيراً من قبل الجمهور.

انطلق يوم الأحد 6 سبتمبر العرض الأول للفيلم الوثائقي "شوغالي 2" الذي يروي قصة عالمي اجتماع روس وصلا إلى ليبيا بدعوة رسمية من قبل حكومة الوفاق الوطني في بداية مايو- أيار عام 2019.

صدر الجزء الأول من الفيلم هذا الربيع، وحظي بملايين المشاهدات وآلاف التعليقات الإيجابية، صُدِم معظم المشاهدين بالوضع السيء الذي يعيشه عالما الاجتماع الروس، والذي أثار ضجة كبيرة على شبكات التواصل الاجتماعي، مطالبين الحكومة الروسية بالتدخل والإفراج عن مكسيم شوغالي ومترجمه سامر سويفان، كما ناشد بعض المشاهدين السلطات الروسية باستخدام أساليب أكثر تشددًا مثل التدخل العسكري.

ومع ذلك فإن الوضع الحقيقي أكثر سوءاً وتعقيدًا مما هو معروض في الفيلم. إذ تم اختطاف واحتجاز علماء الاجتماع الروس بشكل غير قانوني، ووضعهم في أحد السجون الليبية بعد اتهامهم بالتجسس دون أي دليل يبرهن ذلك . ويحاول ممثلو وزارة الخارجية الروسية وهيئات حقوق الإنسان مساعدة علماء الاجتماع الروس طوال فترة سجنهم ، لكن حكومة الوفاق الوطني تمنع ذلك، وتحاول استخدام الرهائن الروس كوسيلة لابتزاز روسيا.

انتشرت في يونيو- حزيران الماضي معلومات على شبكات التواصل الاجتماعي مفادها أن حكومة الوفاق الوطني تريد الحصول على الدعم العسكري من روسيا مقابل إطلاق سراح عالمي الاجتماع، ومع ذلك فإن جميع محاولاتهم باءت بالفشل ، حيث أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية أن روسيا لا تستطيع إقامة أي علاقة مع دولة تحتجز مواطنين روس بهذا الشكل.

عرض الجزء الثاني من الفيلم حقيقة ما جرى للعلماء الروس بعد عام من السجن والتعذيب. ويروي فيلم "شوغالي 2" بشكل تفصيلي ودقيق كل شيء اجتازه مكسيم شوغالي وسامر سويفان ، وبتصوير مذهل.

وبعد عرضه كان صدمة على كل من شاهده، خاصةً أن الفيلم كشف لهم حقيقة التدخل الأجنبي في الشأن الليبي، ومخططات فساد حكومة طرابلس، وكذلك المؤامرة على علماء الاجتماع الروس و استعمالهم كورقة لابتزاز روسيا.

قريباً سيُعرض الفيلم "شوغالي 2 " في بلدان أخرى ، بما في ذلك دول العالم العربي. يثق السياسيون والخبراء في أن الفيلم سيكون قادراً على التأثير على حكومة الوفاق لإطلاق سراح المواطنين الروس، وخاصةً بعد رد الفعل الذي سيثيره في العالم.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 5