تأخير في نتائج المسحات يُفقد السوريون إقاماتهم ونقودهم!

حبيب شحادة _ دمشق وكالة انباء اسيا

2020.08.06 - 05:44
Facebook Share
طباعة

 رغم أن نتائج المسحات لا تحتاج بحدها الأقصى سوى 48 ساعة، كي تكون جاهزة، إلا أن ما يحدث في بعض المخابر المختصة بإجراء المسحات للمسافرين السوريين يخالف ذلك، فهناك من ذهب لإجراء المسحة، وعاد بعد 48 ساعة ليجد مسحته كما هي دون أية نتيجة.

محمد حريري، مقيم خارج سورية بقصد العمل في دولة الكويت منذ أكثر من 10 سنوات، لكنه أتى منذ حوالي ستة أشهر لزيارة عائلته في درعا، ولم يستطع العودة نتيجة انتشار جائحة كورونا، وما تبعها من إجراءات في العديد من الدو ل.  إلا أن فتح مطار الكويت من أجل استقبال المقيمين، دفع محمد للبدء بإجراءات العودة إلى الكويت، حيث قام بحجز تذكرة سفر (السفر عن طريق مطار بيروت) وأتى من درعا إلى دمشق مكان تمركز المخابر لإجراء فحص كورونا المعتمد للسفر. 

المسحة لم تختبر بعد 

يقول محمد لوكالة "آسيا" "يوم الخميس بتاريخ 29/7/ 2020 ذهبت من أجل أخذ المسحة، وسألت عن توقيت أخذ النتيجة، لأن سفري يوافق يوم السبت 1/8/ 2020". ليخبره مخبر كفرسوسة بأن النتيجة بعد ٢٤ ساعة، وأقصى حد ٤٨ ساعة.  لكن مخبر كفرسوسة خالف تعميم مديرية المخابر العامة، الذي ينص على أن النتيجة تؤخذ خلال ٢٤ ساعة إلى 48ساعة كحد أقصى، وما حصل مع محمد مخالف لذاك التعميم، حيث أن نتيجته عندما راجع المخبر كانت ما تزال غير مدخلة للجهاز. 


خسائر مالية عالية 

خسر محمد تكلفة المسحة (125 ألف ليرة)، ولن يستفيد منها بعد التأخير الذي جعله غير قادر على السفر، ما أفقده أيضاً تكلفة تذكرة الطائرة (مليون و300 ألف ليرة).  لكن خسارته الكبرى تجلت في فقدانه الإقامة في دولة الكويت، يقول محمد " تنتهي إقامتي في ٤/ ٨ / 2020 وبسبب التأخر في منحي نتائج المسحة خسرت إقامتي".  هذا الأمر دفع بمحمد للجوء للقضاء قائلاً " بأنه سيقوم برفع دعوى قضائية على المتسببين بتأخير نتائج مسحته" علّه يحصل جزء من خساراته المالية الكبيرة.  من جهته، مدير مخابر وزارة الصحة شبل الخوري، نصح محمد بحسب قوله، بتأجيل سفره، رغم أن موعد مغادرته سورية الساعة 8 مساء بنفس يوم مجيئه لأخذ المسحة.

  النتيجة خلال 4 ساعات 

أما د. أحمد النوري، أخصائي في علم المناعة، وصاحب مخبر تحاليل طبية بدمشق، يرى في حديثه لوكالة "آسيا" أن المسحة لا تحتاج لأكثر من 4 ساعات، وبأقصى الحالات تصدر نتائجها خلال 24 ساعة. رافضاً التعليق حول ما جرى في مخبر كفرسوسة من تأخير في بعض المسحات. وتساءل النوري: هل المسحات التي تؤخذ من شخص ما تبقى صالحة للكشف عنها أصلاً، في حال تأخر إدخالها للجهاز لأكثر من 24 ساعة؟  مديرية المخابر ترفض الرد  في حين رفض مدير المخابر العامة بوزارة الصحة شبل الخوري على مدار 3 أيام الرد على استفسارات وكالة "آسيا" عبر الاتصال الهاتفي، وبرر من قام بالرد على مراسل "آسيا" الأمر بأن الخوري مشغول جداً. 


وكانت "وزارة الصحة" أعلنت بدء إجراء فحوصات “بي سي آر” الخاصة بفيروس كورونا للمواطنين الراغبين بالسفر للخارج بدءاً من الـ 21 من شهر تموز الماضي، من خلال أربعة مراكز في دمشق لإعطاء وثيقة بالنتيجة وتقديمها للجهات المعنية في الدول التي سيسافر إليها الشخص.  وأوضحت الوزارة أن المسحات ستؤخذ للمسافرين خارج سورية عن طريق مطار بيروت، حيث تجرى المسحات في دمشق حصراً ضمن مراكز "أبي ذر الغفاري" و"مركز 8 آذار” و"مركز زهير حبي" و"مركز 7 نيسان".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 2