قصف مجهول على مدينة الباب.. و"المسيّر" التركي فوق الحسكة

وسام دالاتي – وكالة أنباء آسيا

2020.07.16 - 12:02
Facebook Share
طباعة

 قالت مصادر أهلية في مدينة الباب: "إن طائرات يعتقد بأنها تتبع لقوات التحالف الأمريكي قامت بقصف ثلاث نقاط في مدينة الباب بريف حلب الشرقي"، مشيرةً إلى أن القوات التركية المحيطة بالمدينة أطفئت الأنوار داخل قواعدها المحيطة بالمدينة بالتزامن مع الغارات التي وقعت عند الساعة ١٠:٤٥ دقيقة من مساء اليوم الأربعاء.

من جانب آخر كشفت مصادر أن الانفجار الذي وقع في مستودع للذخيرة تابع لـ"قوات سورية الديمقراطية"، في مبنى "محلج القطن"، في حي المشيرفة، تزامن مع عقد اجتماع لقادة من الوحدات الكردية في مقر المبنى الذي كانت "قسد"، تخزن فيه صواريخ "أرض - أرض"، قد تسلمتها من قوات التحالف الأمريكي مؤخراً، إضافة لتحويلها لجزء منه إلى مصنع للصواريخ الخاصة بها.

بحسب المصادر فإن التفجير أسفر عن مقتل قيادي وإصابة آخرين من بينهم ثمانية نقلوا إلى المشافي التابعة لـ "قسد"، في المدينة، وفيما تواصلت الانفجارات حتى ساعة إعداد هذا التقرير في المستودع المقصود، فإن عربات "قسد"، المزودة برشاشات ثقيلة حاولت في تمام الساعة الحادية عشر من ليل الأربعاء استهداف طيران مسير حلق فوق مكان الانفجار، وتعتقد المصادر أن الطيران يتبع للقوات التركية.

وفيما تتكتم المصادر الكردية الرسمية عن السبب الحقيقي للانفجار، فقد أكدت مصادر محلية مقيمة في محيط المكان المستهدف، سماع أصوات تحليق للطيران قبل الانفجار بدقائق، الأمر الذي يشير إلى احتمال أن يكون التفجير ناتج عن استهداف جوي تركي لواحد من أهم مقرات "قوات سورية الديمقراطية"، في مدينة الحسكة.

يذكر أنه لم يصدر بيان عن القوات التركية تعلن فيه تبني الحادثة بشكل رسمي حتى ساعة إعداد هذا الخبر، كما لم تصدر "قوات سورية الديمقراطية"، بياناً رسمي أو عبر وسائل الإعلام التابعة لها أي توضيح حول الحادثة.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 5