أكاديمي ينسف رواية "الموجة الثانية" للوباء

2020.07.08 - 10:55
Facebook Share
طباعة



 رأى عضو أكاديمية العلوم الروسية، وكبير الأطباء السابق في روسيا، غينادي أونيشينكو، أن استخدام مصطلح الموجة الثانية فيما يتعلق بتفشي العدوى نوع من "الابتذال".

 
وقال الأكاديمي الروسي والنائب الأول لرئيس لجنة الدوما للتعليم والعلوم في تصريح بالخصوص: "عن الموج يتحدث بشكل خاص، ربابنة وبحارة السفن البحرية والنهرية. ولا يوجد لدى علماء الأوبئة موجات، لدينا عملية وبائية"، حاثا على "عدم الحط" من علم مثل علم الأوبئة.
 
وشدد أونيشتشينكو على أنه "لا توجد موجات. هناك تصاعد في انتشار العدوى، وارتفاع في مستوى المرض، وهناك حالات معزولة لهذه العدوى أو تلك".
 
ولفت كبير الأطباء الروس السابق إلى أن الفيروس التاجي يمكن أن ينتشر داخل روسيا في الخريف والشتاء القادمين إلى جانب مسببات الأمراض التنفسية الحادة الأخرى، ولكن ليس أكثر، وذلك لأن مناعة عالية جماعية قد تكونت بالفعل.
 
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 7