دعوات متزايدة عبر الإنترنت لمقاطعة مشاهير يلتزمون الصمت حيال حرب غزة

2024.05.15 - 01:01
Facebook Share
طباعة

تتزايد عبر شبكات التواصل الاجتماعي الدعوات لحظر حسابات مشاهير مؤثرين احتجاجا على التزامهم الصمت بشأن الحرب في غزة.

 

وتشمل أهداف هذه التعبئة الإلكترونية المساندة للفلسطينيين أسماء بارزة من أمثال المغنيتين الأمريكيتين بيونسيه وتايلور سويفت، ونجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان. وتشهد الحملة زخماً أكبر منذ إقامة حفلة “ميت غالا” الأسبوع الماضي، وهو من أبرز أحداث الموضة في نيويورك وتستقطب سنوياً أبرز المشاهير في عالم صناعة الترفيه.

 

على تطبيق تيك توك، حقّق وسم “blockout2024” (بلوك أوت 2024) انتشاراً واسعاً مع أكثر من 30 ألف منشور الاثنين. وحظيت مقاطع فيديو تدرج أسماء من ضيوف الحفلة وغيرهم من الشخصيات المطلوب “حظرها” بآلاف علامات الإعجاب.

 

وكتبت مستخدمة للإنترنت تسمّي نفسها “شومبا”، “عندما كانوا يقصفون مدينة رفح حيث يعيش آلاف الأطفال، كان الحديث عن ملابس زندايا أكثر تداولاً مما يحدث” في المدينة الواقعة في جنوب قطاع غزة، مضيفة “من خلال حظرهم، أنتم تستهدفون مصدر رزقهم”.

 

وبحسب موقع “سوشل بلايد” Social Blade المتخصص، خسرت كيم كارداشيان أكثر من 814 ألف متابع على إنستغرام في شهر واحد، وسيلينا غوميز أكثر من مليون، والممثل دواين جونسون المعروف بـ”ذي روك” أكثر من 397 ألفاً، وبيونسيه نحو 700 ألف متابع.

 

وقالت مؤثّرة معروفة باسم منى عبر تيك توك “إنهم يعلمون أنه كان ينبغي عليهم التحدث عن ذلك منذ وقت طويل، ولكن بعد أن بدأنا هذه الحركة، بدأوا بكسر حاجز الصمت. استمروا في الحظر!”. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 1 + 7