حقن إنقاص الوزن "قد تقلل من مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية"

2024.05.15 - 12:07
Facebook Share
طباعة

كشفت دراسة جديدة في بريطانيا، تم تمويلها من قبل شركة إنتاج أدوية لمكافحة السمنة، أن الحقن المثبطة للشهية يمكن أن تقلل خطر الإصابة بالنوبات القلبية والجلطات، حتى لو لم تنجح في تقليل الوزن.

 

ودأب الباحثون خلال الدراسة على مراقبة تأثير المادة الدوائية التي تعرف بـ سيماغلوتايد المثبطة للشهية، والتي تباع تحت أسماء تجارية كـ Wegovy و Ozempic.

 

ويقول الباحثون إن الحقنة التي يتم استخدامها بشكل أسبوعي يمكن أيضا أن تعود بالفائدة الصحية على القلوب والأوعية الدموية للملايين من مستخدميها من البالغين.

 

ولم يتم بعد الإعلان عن نتائج الدراسة في الدوريات العلمية لكن تم الكشف عنها خلال مؤتمر طبي.

 

وأوضح البروفيسور جون دينفيلد، الذي قاد الفريق البحثي، أن التركيبة الفعالة (سيماغلوتايد) يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي على التحكم في نسبة السكر في الدم أو ضغط الدم أو الالتهاب، فضلا عن استجابة عضلة القلب والأوعية الدموية المباشرة لها.

 

واستندت الدراسة التي جرت على مدار خمس سنوات في معامل جامعة لندن كوليدج (UCL) إلى فحص حالات 17604 أشخاص ممن تتجاوز أعمارهم 44 عاما من 41 دولة، لتظهر منافع صحية متعلقة بالقلب، بحسب القائمين عليها.

 

كذلك أظهرت بيانات الدراسة ذاتها، التي مولتها شركة نوفو نورديسك، أن تلك المنافع الصحية لا ترتبط بخسارة الوزن.

 

لكن جدير بالذكر أن عددا من الخبراء حذر في الماضي من أن حقن تثبيط الشهية لا تؤدي إلى نتائج سريعة وليست بديلا عن النظام الغذائي الصحي وممارسة التدريبات الصحية، مشددين على ضرورة أن لا يتم استخدامها إلا تحت الرقابة الطبية.

 

كما تشمل الأعراض الجانبية لحقن تقليص الوزن الغثيان واضطراب المعدة والانتفاخ وخروج الغازات.

 

كذلك يمكن أن تعود أوزان من تلقوا الحقن إلى الزيادة بمجرد توقفهم عن تلقيها، بحسب ما أظهرت الدراسة.

 

وتعمل المادة الفعالة على تحفيز هرمون يؤدي إلى الشعور بالشبع.

 

ولا يمكن تلقي ذلك النوع من الحقن، التي يتم حقنها أسبوعيا، إلا بناء على توصية من الأطباء. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 3