"تيك توك" تستغني عن مسؤول كبير كان مكلفاً بـ"تهدئة" المخاوف الأميركية

2024.04.24 - 01:19
Facebook Share
طباعة

وفقًا لمصادر مطلعة، تُخطّط شركة "تيك توك" لإقالة مسؤول تنفيذي رفيع المستوى كان مكلّفاً بإقناع الحكومة الأميركية بأنّ الشركة تبذل جهوداً كافية لمعالجة مخاوف الأمن القومي بشأن علاقات الشركة بالصين.

 

لعدّة سنوات، قاد إيريك أندرسن، كبير المستشارين القانونيين لشركة "تيك توك" وشركة "بايت دانس" الصينية الأم، محادثات في الولايات المتحدة مع الحكومة الأميركية لإثبات أن التطبيق يقوم بما يكفي لمنع الصين من الوصول إلى بيانات المستخدمين الأميركيين أو التأثير على المحتوى الذي يظهر لهم.

 

لكنّ جهود المستشار فشلت في إقناع لجنة حكومية مشتركة، تُجري مراجعة أمنية للتطبيق، كما فشلت في إقناع المشرعين في واشنطن، الذين يدرسون تشريعًا يُجبر الشركة على بيع التطبيق.

 

يوم السبت، أقرّ مجلس النواب الأميركي مشروع قانون يطالب ببيع تطبيق "تيك توك" العائد للشركة الصينية الأم أو بمواجهة الحظر في الولايات المتحدة.

 

وأشارت المصادر إلى أنّ الشركة تُخطّط لإخراج أندرسن من منصبه الحالي. لكن أندرسن رفض التعليق على الأمر، بينما نفى المتحدث باسم "تيك توك" صحّة هذه المعلومات تمامًا.

 

يأتي هذا التطور في الوقت الذي يتّجه فيه تشريع "البيع أو الحظر" نحو الإقرار ليُصبح قانوناً، في ظلّ توقّع بأن يوافق مجلس الشيوخ عليه الأسبوع المقبل، وبعد أن صرّح الرئيس الأميركي جو بايدن بأنّه سيوقّع بالفعل التشريعَ، الذي يفرض بيع "تيك توك" في غضون عام.
 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 6