تسوية مالية بين الممثل هيو غرانت وصحيفة بريطانية كان يقاضيها

2024.04.19 - 12:42
Facebook Share
طباعة

أعلن الممثل البريطاني هيو غرانت أنه توصّل إلى تسوية مالية مع الشركة الناشرة لصحيفة “ذي صن” التي كان يقاضيها بتهمة جمع معلومات بشكل غير قانوني، مشيراً إلى أنه حصل على “مبلغ ضخم من المال”.

 

وكان غرانت البالغ 63 عاماً يقاضي “ذي صن” بتهمة “اختراق هاتفه والتنصت عليه وجمع المعلومات بشكل غير قانوني منه”، وفق ما ذكّر الممثل على موقع “إكس”. فيما نفت شركة “إن جي إن” التي تصدر الصحيفة أن تكون لجأت إلى أية طرق غير قانونية.

 

كذلك اتهمها بالسطو على شقته والتنصت على سيارته.

 

وأشار إلى أن الشركة الناشرة “تؤكد أنها بريئة تماماً”، مضيفاُ بسخرية “كما هي الحال غالبا مع الأبرياء تماما، تعرض علي (الشركة) مبلغا ضخما من المال لمنع وصول هذا الأمر إلى المحكمة”.

وكان من المقرر أن تُعقد المحاكمة في القضية في كانون الثاني/يناير 2025.

 

وفي جلسة تمهيدية عُقدت الأربعاء، كشف وكيل الشركة المحامي أنتوني هدسون عن التوصل إلى اتفاق “أخيراً”.

 

وأوضح ناطق باسم “إن جي إن” أن الاتفاق “أُبرم دون الاعتراف بالمسؤولية”. وأضاف “من مصلحة كلا الطرفين مالياً عدم المضيّ في محاكمة مكلفة”.

 

وأكد غرانت عبر “إكس” أنه كان يود الوصول إلى مرحلة المحاكمة.

 

لكنه أوضح أنه كان سيضطر، نظراً لقواعد أصول المحاكمات المدنية، دفع التكاليف القانونية لكلا الطرفين، إذا حكمت عليه المحكمة بتعويضات أقل من المبلغ الذي اقترحته شركة “إن جي إن”.

 

وأشار إلى أن المحامين الموكلين عن “إن جي إن” التابعة لامبراطورية روبرت مردوك، “مكلفون جداً”، متحدثاً عن مبلغ يقارب عشرة ملايين جنيه إسترليني (أكثر من 12 مليون دولار).

 

وقال الممثل إنه سيتبرع بالمال لمجموعات تدين “تجاوزات الصحافة (البريطانية) المملوكة للأوليغارشيين”. ومنها مجموعات “هاكد أوف” Hacked Off، وهو عضو في مجلس إدارتها.

وبدأ الأمير هاري، النجل الأصغر للملك تشارلز الثالث، إجراءات مماثلة ضد شركة “إن جي إن”. ومن المقرر أ، تُعقد المحاكمة في كانون الثاني/يناير 2025. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 9