حملة مقاطعة داعمي إسرائيل في لبنان تنفي التهديد وتُهدي غزّة والجنوب نصرها

2024.04.12 - 02:33
Facebook Share
طباعة

وجدي معوّض لن يعرض مسرحيته «وليمة عرس عند رجال الكهف» في لبنان. بيان أول صدر عن إدارة مسرح المونو ليل 10/4/2024، يعلن تلقيه والممثلين تهديدات، ويؤكد حرصه الدائم على حرية التعبير. وصباح أمس كان لحملة مقاطعة داعمي الكيان الاسرائيلي في لبنان بيان عنوانه «نُهدي غزّة وجنوب لبنان نصرنا الجديد: ايقاف عرض مسرحية المطبع وجدي معوض». مسرحية «وليمة عرس عند رجال الكهف» التي كتبها وجدي معوض حين كان في عمر 23 سنة تتناول الحرب الأهلية في لبنان، ويقدّمها مجموعة من الممثلين اللبنانيين هم: عايدة صبر، برناديت حديب، فادي أبي سمرا، علي حرقوص، جام ديستريم، وليال الغصين. كانت ستلعب على خشبة المونو بين 30 الشهر الجاري و19

الشهر المقبل. قالت إدارة المونو في بيانها إنها اتخذت القرار «الصعب بسبب الضغوط غير المسبوقة والتهديدات الجدية». لم يسم البيان الجهة التي هددت وأرهبت وقدّمت مزاعم تشهيرية، والتي قدّمت «إخبارا ضد الكاتب والمخرج العالمي وجدي معوض أمام النيابة العامة العسكرية». ويبدو أن هذا الإخبار الذي حتّم مغادرة وجدي معوض بيروت إلى

 

باريس على وجه السرعة، تقدّم به سبعة من الأسرى اللبنانيين المحررين من سجون العدو، عبر موكلهم المحامي غسان المولى، إلى النيابة العامة العسكرية بجرم التواصل مع العدو «الإسرائيلي». وهو الجهة التي لم يسمها بيان إدارة «المونو». وجدت حملة المقاطعة ‎في بيان مسرح المونو «نجاحاً لكل أنصار فلسطين والمقاطعة. وفي بلادنا هناك من لا

 

يصدّق أكذوبة الفن المفصول عن السياسة.» ورداً على ما ورد في بيان مسرح المونو، الذي تحدّت عن تهديد ووعيد، أعلنت حملة المقاطعة أنها أرسلت «بيانا إلى الفنانين عبر ارقام هواتفهم الخاصة فقط. ولم نتعرّض لأحد بالتهديد ولا بغيره من الادعاءات الباطلة». 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 7