إغراء 5000 هندي بفرص عمل واستدراجهم لتنفيذ عمليات احتيال عبر الإنترنت!

2024.04.01 - 10:14
Facebook Share
طباعة

كشفت الحكومة الهندية أنها تحاول إنقاذ مواطنيها الذين استُدرجوا للعمل في كمبوديا وأُجبروا على المشاركة في مخططات الاحتيال عبر الإنترنت.


والآن تعمل السفارة الهندية في كمبوديا على معالجة شكاوى الأفراد الذين تم إغراؤهم بفرص العمل ولكنهم بدلاً من ذلك أُجبروا على القيام بأنشطة إلكترونية غير قانونية.


في هذا الإطار، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الهندية راندير جايسوال، في بيان، إنّ السفارة الهندية في كمبوديا تعمل مع السلطات الكمبودية وأنقذت وأعادت نحو 250 هندياً، من بينهم 75 في الأشهر الثلاثة الماضية.


كان جايسوال يردّ على التقارير الإخبارية الهندية التي ذكرت أن أكثر من 5000 هندي محاصرون في كمبوديا ويضطرّون إلى تنفيذ عمليات احتيال عبر الإنترنت.


وأضاف جايسوال: "إننا نعمل أيضاً مع السلطات الكمبودية ومع الوكالات في الهند للقضاء على المسؤولين عن هذه المخططات الاحتيالية".


كذلك، قال أحد الأشخاص الذين تم إنقاذهم: "في وقت لاحق اكتشفنا أن مهمتنا كانت البحث عن الملفات الشخصية على فايسبوك وتحديد الأشخاص الذين يمكن خداعهم".


وأشار المتحدث إلى أن الحكومة الهندية وسفارتها في كمبوديا أصدرتا عدة تحذيرات للإبلاغ عن مثل هذه الاحتيالات.

وأكد جايسوال: "نحن ملتزمون بمساعدة جميع المواطنين الهنود في كمبوديا الذين يطلبون دعمنا".

 

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 4