كيف يمكن السيطرة على الرغبة في تناول الحلويات خلال شهر رمضان؟

2024.04.01 - 12:59
Facebook Share
طباعة

يقول معظم خبراء التغذية إن السيطرة على طلب الجسم للسكر خلال شهر رمضان تبدأ منذ وجبة الإفطار حتى وجبة السحور، إذ توصي أخصائية التغذية ريم العبدللات في حديثها لبي بي سي بعدد من الأمور التي تساهم في مقاومة هذا التوّق ومنها:

 

تحديد وقت معين لتناول الحلويات خلال رمضان، إذ لا يجب على الصائمين تناول الحلويات في بداية وجبة الإفطار الرئيسية، حيث سيؤدي ذلك إلى الإفراط في الكمية المتناولة نتيجة الجوع، كما لا يجب تناول الحلويات بعد وجبة الإفطار مباشرة، حيث يؤدي ذلك إلى عسر في الهضم، وبالتالي فإن أفضل توقيت لتناول الحلويات هو بعد ساعتين أو ثلاث

ساعات من الإفطار، وبكميات محدودة.

معرفة الكمية التي يمكن تناولها من الحلويات، إذ يُفضل تناولها باعتدال دون إسراف وليس بشكل يومي.

عدم تناول الحلويات لوحدها، إذ يُفضل أن يجري تناولها مع شيء طعمه مُر كفنجان من القهوة سواء (العربية أو التركية) بهدف التخفيف من الشعور بالحاجة إلى تناول المزيد من الحلويات.

اتباع الحلويات بشرب الماء أو الحليب أو اللبن أو القليل من المكسرات الصحية بهدف الحفاظ على مستوى الإنسولين في الدم.

تحضير الحلويات في المنزل وذلك للتحكم بالمقادير ونوعية المحتوى وتقليل عدد السعرات الحرارية ما أمكن.

الحرص على عدم توفر الحلويات في المنزل بشكل مستمر، إذ إن وجودها يجعل الرغبة تزداد في تناولها.


في النهاية، مهما اختلفت الآراء حول حقيقة زيادة شهية الصائم لتناول الحلويات خلال شهر رمضان، تبقى الحلويات الرمضانية جزءا مهما من تقاليدنا العربية التي يحرص المسلمون حول العالم في تقديمها على موائدهم ومشاركتها من حولهم. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 5