تصعيد عسكري في دير الزور

2024.02.26 - 10:53
Facebook Share
طباعة

استهدفت قوات الجيش السوري المتمركزة في عدة نقاط عسكرية على ضفة نهر الفرات بعد منتصف ليل السبت – الأحد، نقاط ومواقع تمركز قوات سوريا الديمقراطية في بلدتي ذيبان والطيانة بريف دير الزور الشرقي.


وعلى إثر ذلك شهدت المنطقة استنفاراً لقوات سوريا الديمقراطية تزامناً مع ورود معلومات تفيد بالتجهبز لهجوم على عدة بلدات في ريف دير الزور الشرقي، فيما سيّرت قوات ” التحالف الدولي” دورية باتجاه بلدة هجين لرصد التحركات في المنطقة.


واندلعت يوم الجمعة، اشتباكات مسلحة بالأسلحة الرشاشة بين قوات الجي السوري وقوات سوريا الديمقراطية عند ضفتي نهر الفرات بين بلدتي سويدان شامية وسويدان جزيرة، بريف دير الزور الشرقي.


وقتل مواطن يعمل كحارس في جمعية زراعية لضخ المياه إلى الأراضي الزراعية وأصيب مواطن آخر في مدينة العشارة بريف دير الزور الشرقي، جراء استهدافهما برصاص قناصة مصدرها قوات سوريا الديمقراطية المتمركزة في بلدة درنج شرقي دير الزور.


كما قتلت “قسد” شاب من أهالي البوكمال بالرصاص المباشرة، أثناء صيد الأسماك في نهر الفرات، مما أسفر عن استياء كبير بين الأهالي واحتجاج ضد قتل المدنيين .


على صعيد متصل، أصيب طفلان لا يتجاوز عمرهما 14 عاما بجراح متفاوتة، في حي الكورنيش بمدينة الميادين، نتيجة إطلاق عناصر من “قسد” الرصاص المباشر عليهما من نقاط تمركزهم في قرية الحوايج بالقرب من معبار البريد على ضفاف نهر الفرات.


على صعيد آخر، هاجم مقاتلون محليون بالأسلحة الرشاشة نقاط تابعة لـ”قسد” بالقرب من ساقية الجمعية القديمة أقصى شمال غرب بلدة الحوايج من جهة مدينة الشحيل شرقي ديرالزور، ودارت اشتباكات عنيفة بين المهاجمين وعناصر “قسد”، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية.


كما شن مقاتلون محليون هجوما عنيفا مستخدمين الأسلحة الرشاشة استهدفوا خلاله نقاطا عسكرية تابعة لـ”قسد” في بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي، وسط اشتباكات عنيفة دارت بين الطرفين.


على صعيد متصل، استهدف مقاتلون محليون بالأسلحة الرشاشة عناصر “قسد” المتمركزين في محطة مياه الكشكية شرقي دير الزور عقب عملية تسلل نفذوها من مناطق غربي النهر، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية وحجم الأضرار المادية. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 8