أبرز الأحداث الأمنية في سوريا بتاريخ 25-2-2024

وكالة أنباء آسيا

2024.02.26 - 10:10
Facebook Share
طباعة

درعا
- أصيبت فتاة بجروح في منطقة الظهر، بعد إطلاق مسلحين الرصاص المباشر صوب العربة التي كانت تقلها برفقة شقيقها، ووفقاً للمعلومات فإن العربة لم تتوقف ما دفع المسلحين إلى استهداف عربتها، بعد مرورها بالقرب من مقر تابع للفصائل الملحية في مدينة جاسم بريف درعا الشمالي.


- قتل مواطن وأصيب آخر وهما من عشائر بدو اللجاة، جراء استهدافهما بالرصاص بشكل مباشر من قبل مسلحين مجهولين يرجح بأنهم لصوص بهدف السرقة، في بلدة غصم بريف درعا الشرقي، يشار، بأن القتيل يقطن في مزرعته الخاصة في بلدة المسيفرة بريف درعا منذ عدة سنوات.


حماة
- فارق عنصر من “الدفاع الوطني” حياته متأثرا بجراحه التي أصيب بها إثر هجوم خلايا تنظيم “د ا ع ش”، على مجموعة من الدفاع الوطني خلال جمعهم لفطر الكمأة في محيط منطقة تل سلمة بريف مدينة السلمية شرق حماة، ليرتفع عدد القتلى إلى 6 عناصر.


اللاذقية
- أصيب مواطن بجروح بليغة إثر تعرضه للطعن بسلاح أبيض من قبل شخصين “أب وابنه” في محاولة منهما لقتله، بعد مشاجرة بينهم نتيجة خلافات قديمة في حي المشروع السابع بمدينة اللاذقية، في حين تم نقل المصاب إلى إحدى المشافي لتلقي العلاج وهو في حالة حرجة.


منطقة خفض التصعيد
- قتل عنصر من الجيش السوري على محور معرة موخص بريف إدلب الجنوبي، كما سقط آخر على محور منطقة سهل الغاب في ريف حماة الغربي، ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”. وفي السياق، قصفت قوات الجيش السوري بقذائف المدفعية الثقيلة مواقع للفصائل في محيط بلدات الفطيرة وكنصفرة والبارة بمنطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.


- أسقطت قوات الجيش السوري بالمضادات الأرضية 7 طائرات مسيّرة تابعة لهيئة تحــ ـرير الشام، حيث استهدفت المسيّرات أثناء محاولتها استهداف مواقع عسكرية في ريفي حماة الغربي وإدلب الجنوبي، وسبق أن أسقطت قوات الجيش خلال الفترة الماضية العديد من المسيّرات لهيئة تحـ ـرير الشام عبر استهدافها بالمضادات الأرضية خلال تحليقها لاسيما في أجواء مدينة حلب.


- خرج العشرات من المواطنين في مدينة سرمدا بريف إدلب الشمالي بمظاهرة شعبية مطالبين برحيل قائد هيئة تحـ ـرير الشام “الجـ ـولاني”، والكشف عن مصير المعتقلين والمغيبين قسراً في سجون “الهيئة”، ورفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها عبارات “نريد قضاء مستقل نزيه يحاكم القوي قبل الضعيف والقائد قبل الجندي”، و” صدق الجولاني حين قال لا يوجد لديه سجون فالحقيقة لديه مسالخ بشرية وليست سجون”.


حلب
- دارت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة بين جيش النصر من جهة، وحركة نور الدين زنكي من جهة أخرى، في مخيم المحمدية بقرية تل سلور التابعة لجنديرس بريف عفرين، إثر خلافات تطورت لمشاجرة بين عائلتين كل منهما تتبع لفصيل ضمن مناطق عمليات “غصن الزيتون”، مما أدى لمقتل 2 من جيش النصر وشخص مدني برصاص طائش جراء الاشتباكات العنيفة، وسط حالة من التوتر والفوضى العارمة التي سادت المنطقة ومناشدات لوقف الاشتباكات بين الطرفين.


دير الزور
- اعتقل عناصر من الجيش السوري مطلوب، بعد مداهمة منزله، حيث صادرت كمية كبيرة من الحبوب المخدرة من المنزل في حي الجورة.


- استهدفت قوات الجيش السوري المتمركزة في عدة نقاط عسكرية على ضفة نهر الفرات بعد منتصف ليل السبت – الأحد، نقاط ومواقع تمركز قوات سوريا الديمقراطية في بلدتي ذيبان والطيانة بريف دير الزور الشرقي، وعلى إثر ذلك شهدت المنطقة استنفاراً لقوات سوريا الديمقراطية تزامناً مع ورود معلومات تفيد بالتجهبز لهجوم على عدة بلدات في ريف دير الزور الشرقي، فيما سيّرت قوات ” التحالف الدولي” دورية باتجاه بلدة هجين لرصد التحركات في المنطقة.


- فارق طفلان حياتهما وأصيب ثالث بجروح بليغة إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب بالقرب من معمل كونيكو للغاز، التي تتمركز ضمنه قوات “التحالف الدولي” شمالي دير الزور، حيث تم نقل الطفل المصاب إلى إحدى المشافي لتلقي العلاج.


- شن أفراد من خلايا تنظيم “د ا ع ش”، هجوما مباغتا بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة منطلقين من عمق البادية السورية، استهدفوا خلاله مجموعة من “الدفاع الوطني” خلال عملهم بجمع الكمأة في بادية الشولا جنوبي دير الزور، مما أدى لمقتل عنصر من الأخيرة، فيما لاذ المسلحون بالفرار إلى جهة مجهولة في عمق البادية.


- هاجم مقاتلون محليون بالأسلحة الرشاشة نقاط تابعة لـ”قسد” بالقرب من ساقية الجمعية القديمة أقصى شمال غرب بلدة الحوايج من جهة مدينة الشحيل شرقي ديرالزور، ودارت اشتباكات عنيفة بين المهاجمين وعناصر “قسد”، دون ورود معلومات عن وقوع خسائر بشرية.


الحسكة
- تعرض منزل قيادي من فصيل فرقة الحمزة لهجوم صاروخي أطلقه مسلحان مجهولان يستقلان دراجة نارية، بالقرب من حديقة حي حوارنا في مدينة رأس العين شمال الحسكة ضمن منطقة “نبع السلام” ثم لاذوا بالفرار إلى جهة مجهولة دون وقوع خسائر بشرية.


الرقة
- شهد محور عين عيسى والصوامع ومخيم عين عيسى بريف الرقة الشمالي فجر أمس، استهدافات متبادلة بالأسلحة الثقيلة بين قوات سوريا الديمقراطية من جهة، والقوات التركية والفصائل الموالية لها من جهة أخرى، حيث استهدفت قوات سوريا الديمقراطية مواقع للقوات التركية والفصائل الموالية لها بقذائف صاروخية، لترد الأخيرة بقصف مدفعي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.


- قتل 13 مواطناً بينهم نساء من أبناء قبيلة “البوخميس” غالبيتهم من بلدة المنصورة بريف الرقة، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم “د ا ع ش” بهم أثناء بحثهم عن الكمأة جنوب المنطقة الأثرية في بادية الرصافة بريف الرقة الغربي.


- وصل إلى مشفى الرقة 4 جثث بينهم 3 من عمال الحراسة، عثر عليهم في موقعين، قتلوا بمسدسات حربية، حيث عثر على جثتين منهم في محطة كبش بريف الرقة الشمالي الغربي، والآخران يعملان في معمل حديد تابع للإدارة الذاتية بريف الرقة الغربي “15 كيلومتر ضمن مناطق سيطرة “قسد”. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 10