هجمات متفرقة لـ “د ا ع ش” في البادية السورية

اعداد سامر الخطيب

2024.02.12 - 07:43
Facebook Share
طباعة

 جدد تنظيم “د ا ع ش” الارهابي هجومه على مواقع للجيش السوري والقوات المساندة له بمحيط حقل أراك للغاز شمال شرقي مدينة تدمر.
كما شن “التنظيم” هجوما على نقاط عسكرية للجيش السوري والدفاع الوطني، تمتد ما بين بلدتي الطيبة والسخنة في بادية حمص الشرقية، مما أدى لمقتل عنصر من الجيش السوري.
وفي السياق اندلعت ، اشتباكات بين عناصر من خلايا “التنظيم” من جهة، و عناصر من الجيش السوري وقوات “الدفاع الوطني” من جهة أخرى، وذلك بالقرب من حقل الضبيات للغاز بريف حمص الشرقي، مما أدى إلى انسحاب عناصر “التنظيم” نحو عمق البادية بالتزامن مع وصول تعزيزات للجيش السوري إلى المنطقة.
واستقدمت قوات الجيش، تعزيزات عسكرية جديدة من الفرقتين 17 و18 وعناصر من الدفاع الوطني، بالإضافة إلى معدات وآليات عسكرية ومدافع ميدانية وذخائر إلى نقاطها العسكرية المتمركزة في محيط حقل الضبيات للغاز، تزامنا مع تزايد حدة هجمات تنظيم “د ا ع ش” في مناطق متفرقة ضمن البادية.
في سياق متصل، شنت المقاتلات الحربية الروسية غارات جوية جديدة استهدفت مواقع يختبئ فيها عناصر خلايا تنظيم “د ا ع ش” في بادية تدمر بريف حمص الشرقي، وبادية دير الزور، وذلك بعد تصعيد خلايا “التنظيم” من هجماتها في البادية السورية.
وكان قد قتل 5 عناصر من خلايا تنظيم “د ا ع ش”، نتيجة اندلاع اشتباكات قوية دارت بين أفراد “التنظيم” من جهة، وبين الجيش السوري من جهة أخرى، إثر محاولة الخلايا التسلل لإحدى النقاط العسكرية بمحيط حقل أراك للغاز شمال شرقي مدينة تدمر، وذلك قبل يوم من تجدد هجوم د ا ع ش.
وبلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية 99 قتيلاً منذ مطلع العام 2024، هم:
17 من تنظيم “د ا ع ش” على يد الجيش السوري
74 من الجيش السوري والقوات الموالية له، قتلوا في 37 عملية لعناصر التنظيم ضمن مناطق متفرقة من البادية، تمت عبر كمائن وهجمات مسلحة وتفجيرات في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص.
و8 أشخاص بينهم طفل بهجمات التنظيم في البادية

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 8