مصر ترسل مدرعات بالقرب من غزة وقطر تدعو لـ”تحرك عاجل”

2024.02.11 - 08:49
Facebook Share
طباعة

 نقلت وكالة رويترز عن مصدرين أمنيين أن القاهرة أرسلت نحو 40 دبابة وناقلة جند مدرعة إلى شمال شرقي سيناء الأسبوعين الماضيين، في إطار سلسلة تدابير لتعزيز الأمن على حدودها مع قطاع غزة بالتزامن مع حديث تقارير عبرية عن استعدادات تل أبيب لاجتياح رفح جنوبي قطاع غزة.
وقال المصدران الأمنيان إن مصر أقامت أيضاً حواجز رملية وعززت المراقبة عند مواقع التمركز الحدودية.
وتنتشر القوات المصرية قبل توسيع "إسرائيل " عملياتها العسكرية لتشمل مدينة رفح (جنوبي غزة)، التي نزح إليها أغلب سكان القطاع بحثاً عن ملاذ آمن، ما فاقم مخاوف مصر من احتمال إجبار الفلسطينيين على الخروج بشكل جماعي من القطاع.
وذكرت الهيئة المصرية العامة للاستعلامات الشهر الماضي تفاصيل عن بعض التدابير التي اتخذتها مصر على حدودها رداً على تلميحات إسرائيلية بأن حـ ـمـ اس حصلت على أسلحة مهربة من مصر.
الهيئة أضافت أن ثلاثة صفوف من الحواجز تجعل من المستحيل تهريب أي شيء من فوق الأرض أو تحتها.
من جهتها، دعت قطر، السبت 10 فبراير/شباط 2024، مجلس الأمن الدولي لتحرك عاجل يحول دون اجتياح "إسرائيل" لمدينة رفح، جنوبي قطاع غزة.
جاء ذلك في بيان لوزارة الخارجية القطرية، أدان "بأشد العبارات التهديدات الإسرائيلية باقتحام رفح".
وحذّرت الدوحة من "وقوع كارثة إنسانية في المدينة التي أصبحت الملاذ الأخير لمئات آلاف النازحين داخل القطاع المحاصَر".
ودعت "مجلس الأمن الدولي إلى تحرك عاجل يحول دون اجتياح قوات الاحتلال الإسرائيلي لرفح، وارتكاب إبادة جماعية في المدينة".
وأكدت الدوحة، "الرفض القاطع لمحاولات التهجير القسري للشعب الفلسطيني من غزة".

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 4