فضيحة جديدة تهز جامعة النخب الفرنسية بطلها زميل ماكرون

2023.12.06 - 03:29
Facebook Share
طباعة

 شهدت المؤسسة التعليمية الفرنسية في السنوات الأخيرة سلسلة من الاضطرابات من بينها جامعة "سيانس بو باريس" التي تعتبر مصدرًا للنخبة الفرنسية.


وتعرض مدير جامعة "سيانس بو باريس" في فرنسا، ماتياس فيشرا، للتوقيف للتحقيق في قضية عنف منزلي، ثم تم إطلاق سراحه في وقت لاحق.


هذا الحدث يُضاف إلى سلسلة من الاضطرابات التي واجهتها المؤسسة التعليمية في السنوات الأخيرة، حيث تُعتبر هذه الجامعة مصدرًا للنخبة الفرنسية.


ووفقًا لمصادر مطلعة على القضية والنيابة العامة في باريس، تم احتجاز فيشرا (45 عامًا) وشريكته للتحقيق في العنف المنزلي بينهما.


وأُفرج عنهما في وقت متأخر من يوم الاثنين.


أشارت النيابة العامة إلى أنه لم يتم تشخيص أي منهما بعجز كلي عن العمل، ولم يتقدم أي منهما بدعوى قضائية في هذه المرحلة، وأن التحقيق الأولي ما زال جاريًا.


وعلقت الجامعة على الحادثة في بيان أكدت فيه أنها تعلمت بالأنباء المتعلقة بمديرها من وسائل الإعلام، وليس لديها في الوقت الحالي أي تفاصيل أو تعليقات بشأن القضية.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 6 + 9