أردوغان: نتنياهو كتب اسمه في التاريخ "جزار غزة"

2023.11.29 - 07:51
Facebook Share
طباعة

 قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كتب اسمه في التاريخ بوصفه جزار غزة.


جاء ذلك في كلمة، الأربعاء، خلال اجتماع الكتلة النيابية لحزبه العدالة والتنمية في البرلمان بالعاصمة التركية أنقرة.


وأوضح أردوغان أن التصريحات الواردة من إدارة نتنياهو تقلل الآمال بتحويل الهدنة الإنسانية في قطاع غزة إلى وقف دائم لإطلاق النار.


وأضاف: "نتنياهو الذي ارتكب واحدة من أكبر الفظائع في القرن الأخير بغزة كتب اسمه في التاريخ من الآن جزار غزة".


وعلى صعيد متصل، لفت أردوغان إلى أن سفينة تركية ثانية ستنطلق اليوم محملة بـ 1500 طن مساعدات إنسانية لصالح غزة.


وشدد على أن تركيا ستكثف جهودها من أجل إطلاق سراح الرهائن، وجعل وقف إطلاق النار دائما في قطاع غزة.


وأشار إلى أن "سكان قطاع غزة تعرضوا لأبشع الهجمات وأكثرها خسة في تاريخ البشرية منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي".


وأردف قائلا: "قصفت مساجد أهل غزة، ودُمرت مدارسهم ومستشفياتهم، واستُهدفت عمدا مخيمات اللاجئين التي لجأوا إليها، وسقطت القنابل على المدنيين النازحين في الطرق".


وبيّن أن إسرائيل أحرقت ودمرت غزة لمدة 50 يوما أمام أعين العالم كله، وارتكبت كل أنواع الفظائع التي سجلت وصمة عار في تاريخ البشرية، واصفًا ما عاشه سكان غزة جراء تعرضهم للظلم الإسرائيلي بالجحيم الكامل.


ولفت إلى أن ثلثي الأبنية في غزة تدمرت، أو تضررت أو باتت غير صالحة للسكن، وأن البنية التحتية التعليمية انهارت، مؤكدا أنهم لن ينسوا أبدا الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الحرب التي ارتكبت في غزة وتقاعس الدول الغربية حيالها، باستثناء دولة أو اثنتين.


وشدد الرئيس أردوغان على أن تركيا ستحاول بكل السبل المتاحة محاسبة الإدارة الإسرائيلية أمام القانون الدولي، إلى جانب الضمير الإنساني.


وأكد أن تركيا تقف اليوم إلى جانب سكان غزة بكل إمكاناتها مثلما كانت عبر التاريخ، مبينا أن العدوان على غزة أول وأهم قضية خلال مباحثاته الدولية.


وأعلن أردوغان توجهه غدًا الخميس إلى الإمارات لبحث مسائل المناخ إضافة إلى الوضع في غزة، وقال: "سنبحث ما يمكننا القيام به من أجل سكان غزة".


وقدم شكره لكل الدول الشقيقة التي ساهمت في التوصل إلى الهدنة الإنسانية المؤقتة وعملية تبادل الأسرى بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية.


وأعرب الرئيس التركي عن امتنانه لوصول بعض المواد التي تحتاجها غزة إلى المنطقة، مستدركًا: "لكن حجم المساعدات المسموح بدخولها كان بعيدًا عن تلبية الحد الأدنى من احتياجات سكان غزة".


وأكد ضرورة منع نتنياهو المحاصر أمام الرأي العام الإسرائيلي، من إراقة مزيد من الدماء وإزهاق مزيد من الأرواح من أجل إطالة أمد حياته السياسية.


وأشار أن نتنياهو يعرض أمن جميع اليهود بما في ذلك شعب إسرائيل للخطر عبر تأجيج معاداة السامية من خلال جرائم القتل التي ارتكبها في غزة، لافتًا إلى أن معاداة السامية والعداء للإسلام في تصاعد بالعالم.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 2