بحثا عن بطولات ...الموساد يفبرك هجمات وهمية في عدد من عواصم العالم

وكالة أنباء أسيا

2023.11.09 - 07:56
Facebook Share
طباعة

 اتهم الناشط البرازيلي من اصول عربية جيورجيو تورباي  الاسرائيليين بفبركة عمليات ارهابية عبر استدراج اعضاء في مافيات محلية ثم تسليهم لضباط الامن الفيدرالي مع ادلة موثقة تخفي حقيقة ان من جند عناصر اجرامية هم ضباط موساد ينشطون في البرازيل. 


هذه المعطيات وضع اليد عليها وزير العدل فلافيو بينو الذي  اعلن كذب بنيامين نتنياهو في اعلانه واتهامه لطرف لبناني بالتورط في تلك الهجمات المزعومة.


ويحارب وزير العدل البرازيلي منذ تعيينه في منصبه نفوذ الفاسدين المحليين في الشرطة والاجهزة وكذا يتعاطى مع ملفات تتعلق بالاسرائيليين بحذر شديد كون الموساد ساهم في الاضطرابات المعادية للرئيس التي نظمها انصار بوليسنارو من الشعبويين والصهاينة الانجيليين في البرازيل الذين صاروا يشكلون واحدا من كل أربعة برازيليين بالغين وهم موالون للدولة العبرية ونشطاء في دعم اجهزتها حين تطلب منهم العون. والشرطة الفيدرالية كما شعب البرازيل صار فيها متطرفين انجيليين صهاينة يفوق استعدادهم للتضحية من أجل اسرائيل ما قد يفعله غيرهم من صهاينة العالم.


وكانت أوساط برازيلية قد تسائلت عما اذا كان الموساد يشن حملة كشف لاعتداءات مزعومة ضد منظمات صهيونية في العالم سعيا لتحقيق هدف استعادة صورة الضحية لدولة الاحتلال وسعيا لكسب تعاطف شعوب العالم وفي الوقت عينه اظهار ان الموساد رغم فشله في السابع من تشرين في مواجهة هجوم حم ا س الذي لم يعرف عنه ولو معلومة صغيرة بشكل مسبق الا انه يحمي اسرائيل وينفذ بطولات وهمية في عواصم العالم.


فلافيو بينو وزير العدل البرازيل اعلن بشكل مباشر ردا على بيان صادر عن بنيامين نتنياهو قال فيه أن الموساد كشف مسبقا هجمات لحزب ا ل ل ه كان ينوي تنفيذها في البرازيل حيث أكد بينو أن الشرطة الفيدرالية البرازيلية لم تنهي تحقيقاتها بعد وهي لا تعمل لصالح أي حكومة خارجية ملمحا   الى فبركة الموساد عبر مافيات تتعامل معه لهجوم ارهابي ضد مؤسسات برازيلية يهودية واخرى اسرائيلية.

 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 3