الرئاسة الروسية تحذّر من انفجار وشيك في الشرق الأوسط

2023.10.16 - 08:31
Facebook Share
طباعة

أشار "الكرملين"، في بيان، الى أن هناك قلق بالغ بشأن احتمال تصاعد الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين إلى حرب إقليمية.

وقال إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قلق من زيادة كارثية لعدد الضحايا المدنيين في غزّة.

وناقش الرئيس الروسي الصراع الفلسطيني الإسرائيلي في محادثات هاتفية مع نظرائه من سوريا بشار الأسد وإيران إبراهيم رئيسي وفلسطين محمود عباس ومصر عبد الفتاح السيسي، حسبما أفاد المكتب الصحفي للكرملين.

وخلال جميع المحادثات، كان التركيز الرئيسي على الصراع الفلسطيني الإسرائيلي المتصاعد بشكل حاد.

وتم الإعراب عن القلق الشديد بشأن التصعيد واسع النطاق للأعمال العدائية، المصحوب بزيادة كارثية في عدد الضحايا المدنيين وتفاقم الأزمة الإنسانية في غزة.

ووصف الرئيس الروسي جمود عملية التسوية بأنه سبب تفاقم الأوضاع في فلسطين، وأكد بوتين أن روسيا الاتحادية مستعدة للعمل على تسوية سريعة في الشرق الأوسط.

ووفقا لبيان الكرملين: "تم التأكيد على التزام الجانب الروسي بتنسيق الجهود مع كافة الشركاء ذوي التوجهات البناءة من أجل وقف الأعمال العدائية وتحقيق استقرار الوضع في أسرع وقت ممكن. وهذا بالضبط ما ورد في مشروع القرار الذي قدمته روسيا إلى مجلس الأمن الدولي بشأن إعلان هدنة إنسانية فورية". مشيرا إلى أن المشروع الروسي في مجلس الأمن، متوازن وغير مسيس.

وأشار الرئيس الروسي وزعماء الشرق الأوسط إلى ضرورة التوصل إلى هدنة إنسانية في المنطقة. وجاء في البيان: "كان هناك إجماع على ضرورة وقف مبكر لإطلاق النار وإقامة هدنة إنسانية من أجل تقديم المساعدة بشكل عاجل لجميع المحتاجين".

كما ناقش بوتين الوضع الإنساني في غزة خلال محادثات هاتفية مع زملائه. واستمع الرئيس الروسي إلى آراء وتقييمات زملائه الذين أكدوا على خطورة الوضع الإنساني في غزة وضرورة رفع الحصار عن القطاع لتوفير الإمدادات العاجلة من الأدوية والمواد الغذائية والسلع الحيوية الأخرى.

وأضاف الكرملين أن المحادثات "أشارت إلى قلق جدي بشأن احتمال تصاعد الصراع إلى حرب إقليمية".
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 6