بوتين يكشف "السيناريو الخامس" لمقتل زعيم فاغنر

2023.10.06 - 07:51
Facebook Share
طباعة

أثارت ملابسات حادث تحطم الطائرة التي كانت تقل زعيم جماعة "فاغنر" العسكرية الروسية الخاصة، يفيغني بريغوجين، وبعض مقربيه، تكهنات حول احتمال اغتياله، وبالتالي تعددت الروايات المتعلقة بتحطم الطائرة شمالي العاصمة الروسية موسكو.

 

غير أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كشف أمس الخميس ما يمكن أن نطلق عليه "السيناريو الخامس" لمقتل بريغوجين، خصوصا وأنه طرحت في وقت سابق 4 سيناريوهات محتملة لمقتله.


على الطائرة

لم يكن زعيم فاغنر وحده على متن طائرة رجال الأعمال الخاصة من طراز "إمبراير 135"، بل كان معه 9 أشخاص، هم 6 من مرافقيه بمن فيهم مساعده دميتري أوتكين، وطاقم الطائرة المؤلف من 3 أشخاص وهم الطيار ومساعده ومضيفة.


ووفقا للتقارير، فقد كان على متن الطائرة "قائد مجموعة فاغنر يفغيني بريغوجين، ودميتري أوتكين، ويفغيني ماكاريان، وسيرغي بروبوستين، وألكسندر توتمين، وفاليري تشيكالوف، ونيكولاي ماتوسيف".

 

وكان يقود الطائرة ليفشين أليكسي، وكريموف روستان، والمضيفة راسبوبوفا كريستينا.

 

كانت الطائرة متجهة من موسكو إلى سان بطرسبورغ عندما تحطمت في سماء منطقة تفير، القريبة من العاصمة الروسية موسكو.

 

ورغم أن تفاصيل ما حدث بالضبط لا تزال غامضة وتثير تكهنات وتساؤلات ما إذا كان الحادث عرضيا أم عملا انتقاميا.

 

سابقا، وبعد الحادثة مباشرة، وفيما كانت التحقيقات مازالت جارية، طرحت مصادر روسية 4 فرضيات أو سيناريوهات لسقوط طائرة بريغوجين.


5 سيناريوهات:

السيناريو الأول: الطائرة المنكوبة أسقطت بنيران الدفاع الجوي.

 

في هذ السيناريو، رجح خبراء بأنه تم إسقاط الطائرة بصاروخين من طراز "أس- 300"، حيث يقع مجمع لمضادات الطائرات بالقرب من تفير، حيث تحطمت الطائرة.


السيناريو الثاني: تحدثت مصادر محلية عن أنه يجري التحقق من فرضية وجود عبوة ناسفة أو متفجرات على متن الطائرة، وسط محدودية دائرة الأشخاص الذين كان يمكنهم تثبيتها.

 

أوضحت المصادر أنه لا يمكن استبعاد زرع المتفجرات على متن الطائرة في موقف إصلاح الطائرة.

 

السيناريو الثالث: زرع قنبلة ضمن حجرة إحدى عجلات الهبوط.

 

تحدثت تقارير سابقة عن تكشُف معلومات أولية بأن انفجارا وقع في إحدى حجرات عجلات الطائرة في الهواء، مما أسفر عن سقوط أحد أجنحة الطائرة.


أشارت إلى أنه "نتيجة الانفجار وانخفاض الضغط غاب جميع من كانوا على متن الطائرة عن وعيهم بشكل فوري، مما منع الطاقم من الإبلاغ عن حالة الطوارئ".


السيناريو الرابع: عطل تقني

 

جاء هذا السيناريو بعد تقارير عن خضوع طائرة "أمبرير 135" لعمليات صيانة على مدى 10 أيام سبقت رحلتها الأخيرة.


عشية الحادث، طار مساعد ربان الطائرة رستم كريموف لاستقلال الطائرة بعد الصيانة والعودة بها إلى سان بطرسبورغ، وذلك مع مجموعة من الركاب، من بينهم بريغوجين وأوتكين.


السيناريو الخامس: تفجير قنبلة يدوية

 

هذا السيناريو لم يكن مطروحا سابق، فقد أكد الرئيس الروسي، أمس الخميس، أنه تم العثور على "شظايا من قنبلة يدوية" في جثث ضحايا تحطم طائرة بريغوجين.

 

ونفى بوتين أن تكون الطائرة قد تعرضت "لتأثير خارجي".

 

قال بوتين خلال منتدى فالداي الدولي في روسيا إن "رئيس لجنة التحقيق سلمني تقريرا قبل بضعة أيام. تم العثور على قطع من قنبلة يدوية في جثث ضحايا الكارثة الجوية. لم يكن هناك أي تأثير خارجي على الطائرة".


تابع: "نعلم أنه بعد الأحداث الشهيرة التي شهدتها الشركة في بطرسبورغ، عثر جهاز الأمن الفيدرالي ليس فقط على 10 مليارات روبل نقدا، وبل على 5 كيلوغرامات كوكايين أيضا".


أضاف أنه لم يتم إجراء فحص للكشف عن وجود مخدرات أو كحول في جثث ضحايا تحطم الطائرة.


المصدر: سكاي نيوز 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 3 + 5