خارطة من 6 خطوات للسيطرة على الشمال السوري

وكالة انباء اسيا

2023.09.08 - 05:30
Facebook Share
طباعة

 بعيداً عن التطورات الميدانية وسحب كل طرف التقدم العسكري لناحيته في شرق سوريا، يبدو ان شبح مشروع التقسيم الاميركي في المنطقة، لا يزال ساري المفعول فبعد فشل الأمريكيين في تقسيم العراق، يبدو أن الإدارة الاميركية تحاول اليوم أن تدخله من بوابة المناطق التي تسيطر عليها في شرق الفرات في سوريا، وهو ما كشفته ورقة نوايا واشنطن وقراراتها من خلال البيانات الرسمية الاميركية، ومراكز الفكر الغربية.


وتشير الورقة إلى دراسة لمركز هدسون صدرت في شهر كانون الثاني 2023 أي تاريخ طرح مشروع واشنطن لأنقرة، وهو بمثابة خارطة طريق دقيقة التفاصيل في مواءمة السياسات التركية الاميركية، وتقدم إجابات وافية عما يحصل في شرقي الفرات. 


والخارطة من ست خطوات أولها إخلاء دير الزور من قسد وآخرها قطع ممر الإمداد لمحور المقاومة. 


المطلعون على الورقة يشيرون الى ان المخطط الأميركي لتقسيم سوريا أحد اهم أهدافه السيطرة على الحدود العراقية- السورية، فيما تكمن خطورة التقسيم وإنشاء إقليم مستقل بعد السيطرة على شرق الفرات، أنه يمكن أن يمتدّ من غرب الفرات إلى الموصل، وسيؤدي إلى السيطرة على الحدود بين سوريا والعراق. هذه المنطقة التي تجمع داعش وقسد والعشائر من المفترض بحسب الخطة أن تديرها العشائر العربية التي تملك السعودية أيضاً عليها نفوذًا واسعًا. وبالطبع إن الولايات ستخوض معركتها هذه من خلال الوكلاء. فهي لن تقوم إلا بالتخطيط لإقليم مفخخ داخليًا حتى تبقي على نفوذها من خلال إدارة النزاعات.  


وبحسب الدراسة التي نشرها معهد هدسون، يبدو أن الولايات المتحدة ستتخلى مرة أخرى عن الأكراد بعدما تخلّت عنهم في العراق عقب استفتاء انفصال إقليم كردستان عن العراق عام 2017. وتقتضي الخطة في خطوتها الأولى فصل مجلس دير الزور العسكري عن قوات سوريا الديمقراطية وإجلاء جميع مقاتلي وحدات حماية الشعب من المنطقة. 


"خارطة طريق للهروب من المتاهة السورية"، كما اسماها معهد هادسون للأبحاث الأمنية، تتضمن في الخطوة الثانية إخلاء وحدات حماية الشعب من محافظة الحسكة، الخطوة الثالثة إشراك روسيا، فبحسب الدراسة سيتم طرح صفقة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تقضي بانسحابه من الشمال السوري (عين العرب، كوباني، عامودا، الدرباسية، أجزاء من القامشلي)، وبالتالي تستطيع واشنطن عندها، ربط مناطق نفوذها من الحدود العراقية في شمال شرق سوريا إلى عفرين في الشمال الغربي.


الخطوة الرابعة: تطهير إدلب عبر حل هيئة تحرير الشام وضمها إلى الجبهة الوطنية للتحرير المنضوية تحت الجيش الوطني السوري منذ عام 2018.


الخطوة الخامسة: إعادة هيكلة الحكومة السورية المؤقتة من خالال اشراك الائتلاف السوري في الحكومة السورية المؤقتة لتمثيل جميع الشعب والا تصبح حكومة الشمال السوري


الخطوة السادسة هي إغلاق ممر الإمدادات الإيراني عبر استغلال القبائل وتوظيف الفيلق السوري الثامن المكون من سكان دير الزور العرب، لمنع ايران من السيطرة على المعبر الحدودي عبر البوكمال في المحافظة.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 1