خفايا الاستراتيجية الروسية تجاه دول الخليج وجوارها

إعداد زينة يوسف

2023.07.19 - 12:54
Facebook Share
طباعة

تواصل موسكو ضخ النفط الخام الرخيص في السوق، وهو ما يزعج العربية السعودية منها، بحسب "Matthew Fox" في " business insider"، حيث تساعد زيادة المعروض من النفط من روسيا في دفع أسعار النفط إلى ما دون المستويات التي تحتاجها المملكة العربية السعودية لتمويل مشاريعها العملاقة، وتحتاج الميزانية السعودية الهائلة إلى أن تكون أسعار النفط أعلى من 81 دولارًا للبرميل، وفقًا لصحيفة وول ستريت جورنال.
 
الإحباط السعودي قد يبدو منطقيًا لأن المملكة لا تخسر حصتها في السوق في أهم منطقة مستوردة للنفط, آسيا فحسب، بل إن تخفيضاتها البالغة 500 ألف برميل يوميًا فشلت في رفع أسعار النفط كما يقول "كريج إيرلام" كبير محللي السوق في "OANDA"، معتبراً انه "ربما تريد المملكة العربية السعودية إبقاء المتداولين في حالة تأهب, لكنَّ الإدلاء بهذه التعليقات وعدم المتابعة يمكن أن يُنظر إليه على أنه ضعيف ويرى الأسعار تنجرف إلى الأسفل مرة أخرى".
 
الى مستوى اخر انتقلت علاقة روسيا مع السعودية التي من شأنها أن تزيد التوتر بين الرياض وواشنطن، فقد أشار كل من "David Pegg", و"Manisha Ganguly", و"Stephanie Kirchgaessner", في " the guardian" الى ان سبع شركات روسية خاضعة للعقوبات بما في ذلك شركة تصنيع طائرات هليكوبتر عسكرية منتشرة في الحرب في أوكرانيا تزور السعودية في إطار مهمة تجارية لزيادة الأعمال مع الدولة الخليجية.
 
ابرزهم شركة Rostec، وهي شركة روسية للأنظمة الدفاعية والتكنولوجيا مملوكة للدولة،زودت الأسلحة المستخدمة خلال غزو أوكرانيا، وشمل ذلك أنظمة قاذفات اللهب الثقيلة Solntsepyok, ومركبات زرع الألغام عن بُعد Zemledeliye وأنظمة إطلاق صواريخ مختلفة، ووصفت وزارة الخزانة الأمريكية شركة Rostec بأنها "حجر الزاوية لقطاعات الدفاع والصناعة والتكنولوجيا والتصنيع في روسيا" في إشعار عقوبات نُشر في يونيو.
 
وبحسب تقارير اجنبية فقد خلقت علاقة السعودية مع موسكو توترات في واشنطن العام الماضي، وانحازت المملكة إلى جانب روسيا بشأن المصالح الأمريكية عندما قررت خفض إنتاج النفط قبل فترة وجيزة من الانتخابات النصفية الأمريكية، مما دفع جو بايدن للتهديد بأن المملكة ستواجه "عواقب".
 
 وفي اطار تطور العلاقات أيضاً قال "Prejula Prem" في " Bloomberg", أنَّ السعودية تستحوذ على الديزل الروسي وترسل ملكيتها إلى أوروبا، بينما ترسل في الوقت نفسه إمداداتها الخاصة إلى المشترين في الاتحاد الأوروبي, وأظهرت البيانات التي جمعتها بلومبرج من شركة التحليلات Kpler أن المملكة استوردت 174 ألف برميل يوميًا من الديزل وزيت الغاز من روسيا في أبريل الماضي.
 
السعودية تتأرجح إذا نحو روسيا، كما يصف "Edoardo Campanella" في معهد " project-syndicate، فيما تشير استطلاعات Energy Intelligence إلى أن العلاقات الاستراتيجية بين البلدين لا تزال قوية على الرغم من التساؤلات الأخيرة حول إنتاج روسيا.
 
وطالما توافقت مصالح الجانبين، فمن المتوقع أن تحافظ روسيا والمملكة العربية السعودية على علاقات وثيقة، لكل من الرياض وموسكو مصلحة في منع أسعار النفط من الانخفاض الشديد وإبقائها عند المستويات التي ستدعم ميزانيات دولتهما, ووصف المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف مؤخرًا العلاقات بين البلدين بأنها "بناءة, تقوم على التفاهم المتبادل.
 
اما دولة الامارات فقد تحولت الى مركز تجاري رئيسي للذهب الروسي بعدما قطعت العقوبات الغربية المفروضة على أوكرانيا طرق التصدير التقليدية لروسيا، وتُظهر السجلات التي تحتوي على تفاصيل ما يقرب من ألف شحنة ذهب في العام منذ بدء حرب أوكرانيا أن الدولة الخليجية استوردت 75.7 طنًا من الذهب الروسي بقيمة 4.3 مليار دولار - ارتفاعًا من 1.3 طن فقط خلال عام 2021، وقال "لويس ماريشال" خبير مصادر الذهب في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، إن هناك مخاطرة بإمكانية ذوبان الذهب الروسي وإعادة صياغته ثم العودة إلى الأسواق الأمريكية والأوروبية، وبحسب تقرير "middle east monitor" تُظهر السجلات أن أكبر شركة لتصدير الذهب الروسي إلى الإمارات العربية المتحدة هي شركةTemis Luxury Middle East وهي شركة تابعة لمزود الخدمات اللوجستية الفرنسي Temis Luxury في دبي, والتي شاركت في استيراد 15.6 طن بقيمة 863 مليون دولار بين 24 فبراير و 2022 و 3 مارس. 
 
أصبحت الإمارات أيضاً مركزاً لمشتريات العقارات الروسية، مما يوفر منفذًا إضافيًا للمستثمرين الروس الذين يواجهون قيودًا مالية في الدول الغربية، وأصبح المواطنون الروس أكبر مجموعة شراء للعقارات في دبي منذ بدء الحرب في أوكرانيا، مما دفع المبيعات إلى مستوى قياسي جديد، ففي عام 2022, سجلت دبي أكثر من 86000 عملية بيع، متجاوزة الرقم القياسي السابق في عام 2009 بمبيعات 80.000، وفقًا لشركة Better Homes للسمسرة ومقرها دبي.
 
ما دفع بوزارة الخزانة الأمريكية الى فرض عقوبات على شركة Huriya Private الخاصة بـ "نقل التمويل الروسي إلى الإمارات وغسيل الأموال".
 
 وفي إطار العلاقة مع قطر أشار تقرير "zawya", إلى أنَّ قطر حريصة على تعزيز العلاقات التجارية مع روسيا، حيث أكَّد سلطان بن راشد الخاطر وكيل وزارة التجارة والصناعة أن الدوحة حريصة على توطيد علاقاتها الخارجية وتعزيز التعاون مع شركائها التجاريين المختلفين ولا سيما روسيا.
 
وبما أن النَّفط الروسي يصل باكستان عبر موانئ سلطنة عُمان، فإن العلاقة بين البلدين ستشهد مزيداً من التعاون، وفي أطار تقدم العلاقة أشار موقع "atheer", إلى تبادل السفير الروسي في السلطنة رسائل التقدير مع القيادة العُمانية.
 
الكويت التي لا تضع "البيض في سلة واحدة"، بحسب توصيف سفير روسيا الاتحادية فلاديمير زيلتوف، فيما وصف سفير روسيا في اسمها، جيلتوف، السياسة الكويتية بالمتزنة والحكيمة حتى منذ أيام الحرب الباردة، قائلاً: "إنَّ اللقاءات الأمريكية عادة لا تستغرق أكثر من 5 دقائق, ولكن لقائي ولي العهد استغرق نحو ثلث الساعة".
 
وإذا كانت روسيا تدعو لإنهاء الحرب في اليمن، فالموقف نفسه ينسحب ايضا على دعمها للحلول السلمية للأزمات في السودان وليبيا وسورية، حيث أشار تقرير "Dania Koleilat Khatib" في " Arab news", إلى أنَّ الاتفاق مع روسيا بشأن سورية, يؤدي إلى تقصير الحرب في أوكرانيا.
 
ولفت التقرير إلى أنَّه يمكن أن تكون سورية بوابة للتسوية, حيث أن الغرب وروسيا لديهما هدف مشترك يتمثل في تحقيق الاستقرار في البلاد.
 
وبحسب تقرير "Elena Teslova" في "aa", اتهم رئيس المخابرات الروسية الولايات المتحدة بتدريب داعش / داعش في سورية لشن هجمات في روسيا, وقال "سيرجي ناريشكين" إنَّ قاعدة التنف العسكرية الأمريكية, الواقعة على الحدود بين سورية والأردن والعراق, تستخدم لتدريب الإرهابيين على تنفيذ هجمات إرهابية في سورية وروسيا, وأشار مدير المخابرات إلى أن الولايات المتحدة تحتل الأراضي السورية, وتحديداً تلك التي أقامت فيها قاعدة عسكرية وتشن حرباً اقتصادية على شكل عقوبات ضد دمشق تمنع استعادة البلاد.
 
في غضون ذلك، كشف "Simon Watkins" في "oil price" عن توقيع ثلاث اتفاقيات جديدة بين الصين وروسيا وإيران والعراق, بما في ذلك في مجالات الطاقة والأمن والخدمات اللوجستية - بين مختلف التباديل بين إيران والعراق وروسيا والصين , كما أشار "Amr Salem" في "Iraqi news", إلى أنَّ العراق وروسيا يوقعان اتفاقية نقل بحري, والذي يأتي خطوة نحو تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، وبحسب تقرير " rs", فإنَّ العراق حثَّ مؤخرا روسيا, على إعادة فتح طريق الطيران المشتركة, وطالب وكيل النقل العراقي, روسيا بإعادة فتح خط الرحلات بين البلدين لأهميته في المجالات الاقتصادية والطبية والعلمية .
Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 7