الصين والسعودية: الاقتصاد السعودي هدف صيني طويل الامد

إعداد عبير حطيط – وكالة أنباء اسيا

2023.07.17 - 07:57
Facebook Share
طباعة

أشار تقرير "Zhang Erchi", و"Wang Zili", و"Denise Jia", في موقع "caixin global", إنَّ الصين تتطلع إلى المملكة العربية السعودية, وسط رمال متغيرة في العلاقات الاقتصادية الأمريكية, في الوقت الذي لا تظهر فيه التوترات بين الصين والولايات المتحدة أي علامات على انحسارها, وإيقاع الشركات من كلا البلدين في دوامة لا نهاية لها على ما يبدو من القيود والقيود التجارية, تبحث بكين في أماكن أخرى لإيجاد فرص لتعزيز النمو الاقتصادي وتوسيع نفوذها في المناطق الرئيسية ذات الأهمية الجيوسياسية, وأحدث مثال على ذلك هو المملكة العربية السعودية, ثاني أكبر منتج للنفط في العالم, حيث تمثل موجة من التبادلات السياسية والتجارية في الأشهر الستة الماضية أعلى مستوى دبلوماسي للصين مع الدول العربية منذ تأسيس جمهورية الصين الشعبية في عام 1949م[[1]](https://www.facebook.com/groups/623840065759039#_ftn1).
 
وقال "Clint Van Winkle" في موقع " jpost", السعودية والصين تقوضان نفوذ الولايات المتحدة في الشرق الأوسط, وتعمل الصين على تكثيف أنشطتها الاقتصادية والدبلوماسية والعسكرية بتشجيع من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان, ويقول "روبن جاليجو" إنَّ الصين تملأ الفراغ الدبلوماسي في الشرق الأوسط مع تضاؤل النفوذ الأمريكي, ونظرًا لأن الولايات المتحدة لم تعد في نقطة ارتكاز التأرجح الدبلوماسي في الشرق الأوسط, يقول الخبراء إن محمد بن سلمان يشجع الصين لملء هذا الفراغ, ووفقًا للنائب الجديد الدكتور ريتش ماكورميك (جمهوري من جورجيا), وهو طبيب هو أيضًا من قدامى المحاربين في مشاة البحرية الأمريكية, فإن صعود الصين في المنطقة يرجع جزئيًا إلى السياسة الخارجية للرئيس بايدن, وبسبب السياسة الخارجية الفاشلة لإدارة بايدن في الشرق الأوسط, كان الحزب الشيوعي الصيني (الحزب الشيوعي الصيني) قادراً على التوسط في صفقات بين إيران والمملكة العربية السعودية, فضلاً عن المصالحة السورية في الخليج, ونتيجة لذلك, أصبحت إيران وسورية أكثر جرأة لمواجهة الولايات المتحدة عسكريًا[[2]](https://www.facebook.com/groups/623840065759039#_ftn2).
 
وأشارت "Natasha Turak" في موقع " cnbc", كانت الصين منذ سنوات تشق طريقها إلى المملكة العربية السعودية باعتبارها الشريك التجاري الأكبر للمملكة وأكبر مشترٍ لنفطها, وقال وزير الاستثمار السعودي خالد الفالح لشبكة سي إن بي سي: "لا أرى علاقتنا مع الولايات المتحدة, مع الصين على أنها حصرية للطرفين", وللولايات المتحدة منشآت عسكرية في المملكة العربية السعودية, تبيعها أسلحة متطورة وتوفر التدريب والعمليات المشتركة مع الجيش السعودي, ويقول الوزير إن الاستراتيجية السعودية تقودها المصالح, و"المصالح مع الصين قوية ومتصاعدة"[[3]](https://www.facebook.com/groups/623840065759039#_ftn3).
 
وأشار "Lee Ying Shan" في " cnbc", إلى تطور العلاقات مع الصين, حيث قال وزير الطاقة السعودي إن السعودية تسعى للتعاون وليس التنافس مع الصين, وأضاف أن هناك قيمة في العمل مع الصين لأنهم أخذوا زمام المبادرة في الحصول على "المصنعين المناسبين" خاصة في مجال الطاقة المتجددة, لن نذهب مرة أخرى إلى لعبة محصلتها صفر مرة أخرى, والصين هي أكبر مستورد للنفط الخام في العالم, وقد تقدم السعوديون في المرتبة الأولى كأكبر مورد للصين للسلعة في أبريل على الرغم من النفط الروسي الرخيص الخاضع للعقوبات, وفي مارس, أعلنت أرامكو السعودية المملوكة للدولة عن صفقتين كبيرتين لمصفاة التكرير, لتزويد 690 ألف برميل يوميًا من النفط الخام لشركة رونغشنغ للبتروكيماويات وتشجيانغ للبتروكيماويات, وجاءت الصفقات في أعقاب زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ للمملكة في ديسمبر الماضي[[4]](https://www.facebook.com/groups/623840065759039#_ftn4).
 
وأشارت "Felicity Bradstock" في موقع " oil price", إنَّ المملكة العربية السعودية تعمق علاقاتها في مجال الطاقة مع الصين, وعززت المملكة العربية السعودية والصين علاقتهما من خلال العديد من الاتفاقيات, بما في ذلك مشروع مصفاة بقيمة 10 مليارات دولار في الصين وعضوية السعودية الجزئية في منظمة شنغهاي للتعاون التي تقودها الصين, وأكد وزير الطاقة السعودي أهمية التعاون مع الصين, خاصة في قطاع الطاقة المتجددة, بدلاً من التنافس, مما يدل على تحول في استراتيجية العلاقات الخارجية للمملكة العربية السعودية, وعلى الرغم من العلاقات القوية مع الصين, تؤكد المملكة العربية السعودية أن علاقاتها مع القوى العالمية الأخرى, لا تزال مهمة وأن استراتيجيتها العالمية ليست "لعبة محصلتها صفر", ويعتقد "أشوك دوتا", المسؤول التنفيذي في صناعة النفط في كالجاري, أن الخطوة تقول "أنا ملتزم بما تفعله, سأساعدك وأجعل هذه العلاقة أكثر جدوى", كما استحوذت أرامكو على حصة موسعة في مجموعة بتروكيماويات صينية مملوكة للقطاع الخاص مقابل 3.6 مليار دولار, وفي نفس الشهر, وافق مجلس الوزراء السعودي على قرار الانضمام إلى منظمة شنغهاي للتعاون, وهو تحالف سياسي وأمني وتجاري تقوده الصين ويضم دولًا أعضاء مثل روسيا والهند وباكستان وأربع دول أخرى في آسيا الوسطى, ووقعت المملكة العربية السعودية صفقة بقيمة 5.6 مليار دولار مع شركة صناعة السيارات الكهربائية الصينية هيومان هورايزونز لتصميم وتصنيع المركبات الكهربائية, تم التوقيع على ما مجموعه 10 مليارات دولار من الاتفاقات خلال المؤتمر العربي الصيني, عبر التقنية ology, مصادر الطاقة المتجددة, الزراعة, العقارات, المعادن, سلاسل التوريد, السياحة, وصناعات الرعاية الصحية, وخلال عدة اجتماعات خلال العام الماضي, أوضحت المملكة العربية السعودية بجلاء أنها تعتزم مواصلة تطوير علاقتها مع الصين, لا سيما في مجال الطاقة والأمن, بينما تتطلع القوتان إلى أن تصبحا رائدين عالميين في مجال الطاقة المتجددة, مع استمرار التزامهما بالوقود الأحفوري على المدى المتوسط, فإنهما ستعملان على مواءمة السياسات لدعم صناعات الطاقة الخاصة بهما, وقد أشارت المملكة إلى أن هذا لن يؤثر سلبًا على علاقاتها مع القوى العالمية الأخرى[[5]](https://www.facebook.com/groups/623840065759039#_ftn5).
 
وأشار موقع " wio news", أنَّه بينما تحدث المسؤولون السعوديون عن دمج الشركات الصينية في العالم العربي, قال المسؤولون التنفيذيون الصينيون إنهم مستعدون لإزالة أمريكا من المملكة الغنية بالنفط[[6]](https://www.facebook.com/groups/623840065759039#_ftn6).
 
كذلك أشار موقع " the Arab weekly", إلى تعميق التشابك الاقتصادي بين الصين والمملكة العربية السعودية, وقال "يون صن" مدير برنامج الصين والمدير المشارك لبرنامج شرق آسيا في مركز ستيمسون بواشنطن, إلى أنَّ نطاق وحجم إبرام الصفقات يشير إلى تطور من علاقة الصين القائمة على التعاملات مع دول الشرق الأوسط, كما تريد الصين تعظيم إمكانات المنطقة كسوق للسلع والعمالة والتقنيات الصينية وترسيخ نفسها في المستقبل الاقتصادي لبلدان المنطقة, من خلال الاستثمار والتعاون طويل الأجل, وبدلاً من كونها معاملات بحتة, تعمل الصين على تطوير استراتيجية إقليمية تجمع بين الرؤى المشتركة حول الحكم المحلي والمستقبل الاقتصادي المتصل[[7]](https://www.facebook.com/groups/623840065759039#_ftn7).
 
[[1]](https://www.facebook.com/groups/623840065759039#_ftnref1) - https://www.caixinglobal.com/2023-07-10/cover-story-china-looks-to-saudi-arabia-amid-shifting-sands-in-us-economic-ties-102073917.html
 
[[2]](https://www.facebook.com/groups/623840065759039#_ftnref2) - https://www.jpost.com/middle-east/article-746217
 
[[3]](https://www.facebook.com/groups/623840065759039#_ftnref3) - https://www.cnbc.com/2023/06/14/china-and-saudi-arabia-are-part-of-a-multipolar-world-order-minister.html
 
[[4]](https://www.facebook.com/groups/623840065759039#_ftnref4) - https://www.cnbc.com/2023/06/12/saudi-arabia-seeking-collaboration-not-competition-with-china-energy-minister.html
 
[[5]](https://www.facebook.com/groups/623840065759039#_ftnref5) - https://oilprice.com/Energy/Energy-General/Saudi-Arabia-Deepens-Energy-Ties-With-China.html
 
[[6]](https://www.facebook.com/groups/623840065759039#_ftnref6) - https://www.wionews.com/business-economy/exit-us-enter-china-saudi-arabia-woos-beijing-as-washington-dcs-influence-declines-604295
 

[[7]](https://www.facebook.com/groups/623840065759039#_ftnref7) - https://thearabweekly.com/china-and-saudi-arabias-deepening-economic-entanglemen 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 9