لأسباب مجهولة.. توقيف أصحاب محامص في دمشق

2023.07.11 - 05:38
Facebook Share
طباعة

أفادت مصادر في سورية، بأنه جرى توقيف عدد من العاملين وأصحاب المحامص في دمشق، من دون معرفة الأسباب حتى اللحظة، وسط ترجيحات بأن يكون الكاجو سبباً.

وفي الأيام الفائتة، استغرب بعض السوريين من وجود (الكاجو) بكثرة في أسواق دمشق (البزورية) وفي المحامص، إذ يبدأ سعره من 180 ألفاً للكيلو الواحد حسب الحجم والنوع، كما عبروا عن استهجانهم من ارتفاع الأسعار وسط عزوف كثير من السكان عن شراء الموالح منذ زمن بعيد بسبب قلة الموارد الشخصية وانخفاض القدرة الشرائية وضعف الرواتب وتفضيلهم تأمين مستلزمات المعيشة الرئيسة عن أي أشياء أخرى.

وأوضح معاون مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في دمشق عماد البلخي، أن استيراد مادة الكاجو ممنوع حالياً وفق توصية اللجنة الاقتصادية في رئاسة مجلس الوزراء التي منعت استيراده سنة 2021 لمدة ستة أشهر بعدها تم تجديد منع الاستيراد من 2022 وحتى نهاية 2023 بموجب كتاب صادر عن رئاسة مجلس الوزراء بوصفها مادة كمالية وليست أساسية وكل مستورد يستورد المادة يحتاج إلى تمويل.

وعن وجود الكاجو بكثرة في الأسواق، قال البلخي: “إن الموجود جزء منه (كاجو صناعي) والجزء الآخر مهرب من دول مجاورة ولكن بكميات قليلة ويباع بسعر مرتفع يفوق القدرة على الشراء”، مضيفاً: “مادة الكاجو كانت تستورد بالدرجة الأولى من دول فيتنام والهند والصين لأننا دولة لا تنتج المادة، لكن هناك محاولات لزراعتها في المناطق الساحلية لكن نتائجها لم تظهر حتى الآن”.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 10