رغم المكاسب الكبيرة.. النفط يتكبد خسائر أسبوعية

2023.06.03 - 01:18
Facebook Share
طباعة

تكبدت أسعار النفط خسائر أسبوعية بأكثر من 1 بالمئة، رغم المكاسب الكبيرة التي سجلتها في آخر جلستين والتي تجاوزت 5 بالمئة، بدعم من إقرار الكونغرس الأميركي اتفاق سقف الدين الذي يجنّب الحكومة في أكبر دولة مستهلكة للنفط في العالم التخلف عن سداد ديونها فضلا عن نشر بيانات الوظائف التي عززت الآمال في توقف محتمل لرفع معدلات الفائدة في الولايات المتحدة.

ويتحول التركيز الآن إلى اجتماع تحالف أوبك+ في الرابع من يونيو.

وأقر مجلس الشيوخ الأميركي مساء الخميس بالتوقيت المحلي مشروع قانون سقف الدين مما تسبب في تجنب عجز كارثي في سداد الديون كان من شأنه أن يتسبب في هزة عنيفة في الأسواق المالية.

في غضون ذلك، أعلن اتحاد النقل الجوي الدولي استمرار نمو قطاع السفر الجوي، حيث ارتفعت حركة السفر الجوي الدولية بنسبة 48 بالمئة خلال أبريل على أساس سنوي لتصل إلى 90.5 بالمئة من مستويات ما قبل وباء كورونا.

وعلى جانب آخر، كشفت بيانات "بيكرهيوز" تراجع منصات التنقيب على النفط في الولايات المتحدة للأسبوع الخامس على التوالي، حيث انخفضت بمقدار 15 منصة إلى 555 منصة خلال الأسبوع الجاري، وهو أدنى مستوى منذ أبريل 2022.

كما انخفض عدد منصات التنقيب عن النفط على مستوى العالم - وهو مؤشر مبكر للإنتاج المستقبلي - بمقدار 25 منصة إلى 1783 منصة خلال مايو على أساس شهري.

 

تحرك الأسعار

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت عند التسوية يوم الجمعة بـ 1.85 دولار أو 2.5 بالمئة إلى 76.13 دولار للبرميل عند التسوية، وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.64 دولار أو 2.3 بالمئة إلى 71.74 دولار عند التسوية، بحسب بيانات "رويترز".

على مدار الأسبوع، انخفض كلا العقدين بأكثر من 1 بالمئة في أول خسارة أسبوعية لهما في ثلاثة أسابيع، إذ سجل خام برنت خسائر بنحو 1.1 بالمئة، في حين هبطت عقود الخام الأميركي 1.3 بالمئة.

وزادت الوظائف الأميركية أكثر من المتوقع في مايو لكن تقلص الارتفاع في الأجور، قد يسمح للمركزي الأميركي بتخطي رفع متوقع لسعر الفائدة هذا الشهر للمرة الأولى في أكثر من عام، مما قد يدعم الطلب على النفط.

وسيراقب تجار النفط اجتماع الرابع من يونيو لتحالف أوبك+ الذي يضم أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا.

وكانت المجموعة قد أعلنت في أبريل عن خفض طوعي مفاجئ للإنتاج قدره 1.16 مليون برميل يوميا، لكن مكاسب الأسعار الناتجة عن الخفض تلاشت ويتم تداول النفط الخام حاليا دون مستويات ما قبل الخفض.

وقال مصدران في أوبك+ لرويترز الجمعة إن التحالف يبحث خيارات محتملة لاجتماعه القادم من بينها إمكانية إعلان خفض إضافي بنحو مليون برميل في اليوم.

المصدر: سكاي نييوز 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 2