أبرز الأحداث الأمنية في سوريا خلال الـ 24 ساعة السابقة – 10-5-2023

وكالة أنباء آسيا

2023.05.10 - 01:41
Facebook Share
طباعة

درعا
- أقدمت الأجهزة الأمنية، على نصب كمين، لشخصين بجرم الانتماء لخلايا تنظيم “د ا ع ش”، الارهابي كانا يستقلان سيارة بالقرب من تل خضر في مدينة طفس بريف درعا الغربي، وأسفرت العملية عن مقتلهما. وينحدر أحدهما من مدينة طفس، والثاني ينحدر من بلدة السحيلية على طريق درعا- دمشق، وسط استنفار وانتشار امني في المكان المستهدف.


- شهدت منطقة اللجاة بريف درعا الشمالي الشرقي، منذ منتصف ليل الاثنين- الثلاثاء، استنفاراً عسكرياً بين عناصر الجيش السوري، ومسلحين مجهولين من جهة أخرى، بالقرب من مدرسة قرية الجسري التابعة لمنطقة اللجاة. ودارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين، تخللها قصف مدفعي على المنطقة، وجاء ذلك، بعد هجوم نفذه مجهولون على مقرات تابعة للجيش السوري في قرية الجسري، حيث استقدمت الفرقة رتلاً عسكرياً إلى القرية، لتعزيز مقراتها، بينما الاشتباكات المتقطعة لا تزال مستمرة بين الطرفين، وسط توتر يسود المنطقة.


- فارق مواطنان حياتهما متأثران بجراحهما التي أصيبا بها، إثر هجوم بالرصاص المباشر، نفذه مسلحون مجهولون، في مدينة الحراك بريف درعا الشرقي. يشار إلى أنهما عنصران سابقان ضمن صفوف “اللواء الخامس”.


حمص
- لقي “صائغ ذهب” مصرعه متأثراً بإصابته التي أصيب بها قبل أسبوع، جراء استهدافه من قبل مسلحين مجهولين بالرصاص بشكل مباشر أمام منزله في حي باب السباع بمدينة حمص، إضافة لتعرضه للضرب بآلة حادة على رأسه وسرقة حقيبة تحتوي على مصاغ ذهبية منه.


- انتشرت دوريات أمنية في عدد من أحياء مدينة حمص مساء امس. ووفقا لمصادر اهلية فإن الانتشار الأمني جاء لأسباب احترازية، حيث انتشرت دوريات أمنية بالقرب من “دوار الرئيس” على مدخل شارع الحضارة الغربي، بالإضافة لعدد من شوارع حي الزهراء والأرمن جنوب شرق مركز مدينة حمص، وسط أنباء عن وجود بلاغ حول وجود سيارة مفخخة، فيما لم تفصح القوى الأمنية عن سبب الاستنفار الأمني الكبير.


ادلب
- قتلت طفلة جراء إقدام شاب على رمي قنبلة يدوية على خيمة عائلتها في مخيم البشير الواقع في منطقة البردقلي بريف إدلب الشمالي، وذلك بسبب رفضه بعد أن تقدم لخطبة ابنتهم. ووفقاً للمعلومات، فقد ألقي القبض على القاتل.


- داهمت دوريات من الأمن العام التابع لهيئة تحـ ـرير الشـ ـام، الارهابية، قرية دير حسان التي تعد من أكبر معاقل “حزب التحرير” على خلفية الأحداث الأخيرة التي شهدتها المنطقة. ونفذ عناصر جهاز الأمن العام حملات اعتقال تعسفي طالت 4 مواطنين بينهم طفل اعترض عناصر “الهيئة” وتشاجر معهم لاعتقالهم أحد أقربائه، وسط تكسير أبواب المنازل وترويع الأطفال والنساء.


- انطلقت مظاهرة نسائية غاضبة في مخيمات أطمة بريف إدلب قرب الحدود السورية – التركية، للتنديد بممارسات هيئة تحـ ـرير الشـ ـام التي انتهكت حرمات المنازل وحملت النسوة شعارات “جهاز الظلم العام”، وسط حالة من الاحتقان الشعبي ضد تلك الممارسات.


حلب
- اندلعت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة، بين عائلتين في شارع زمزم وسط مدينة الباب بريف حلب الشرقي، على خلفية مشاجرة ومشادات كلامية بين شبان تطورت لاشتباكات مسلحة، مما أسفر عن إصابة مواطن بجروح نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج، فيما تدخلت الشرطة العسكرية لفض الاشتباك.


الرقة
- نفذت القوات التركية والفصائل الموالية لها، قصفاً برياً بقذائف المدفعية الثقيلة على مناطق تقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، حيث تركز القصف على قرية معلق والمخيم بريف عين عيسى شمالي الرقة، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.


الحسكة
- أدخلت قوات “التحالف الدولي” امس، رتلاً عسكرياً جديداً إلى الأراضي السورية عبر معبر الوليد الحدودي مع اقليم كردستان العراق. ويضم الرتل نحو 60 شاحنة، تحمل على متنها صهاريج وقود وصناديق مغلقة ومواد لوجستية وعسكرية، وتوجهت نحو قواعد “التحالف الدولي” في ريف الحسكة، فيما غادر رتل من الشاحنات بعد أن أفرغت حمولتها بوقت سابق في قواعد “التحالف الدولي” في بريف الحسكة.


- أقدم شاب 18 عاما على الانتحار بواسطة سلاح فردي، حيث وجدت جثته بالقرب من منزله في حي الهلالية ضمن مناطق “قسد” بمدينة القامشلي بريف الحسكة، وبحسب مصادر اهلية، فإن سبب انتحاره يعود لسفر حبيبته ورفض عائلتها البقاء في الحي، الأمر الذي سبب له حالة نفسية أفقدته الصواب مما دفعه للانتحار.


دير الزور
- شارك العشرات من المواطنين من أهالي بلدتي الحوايج وذيبان الواقعة ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في ريف دير الزور الشرقي، بمظاهرة شعبية غاضبة تنديداً بسوء الأوضاع المعيشية في المنطقة واحتجاجاً على قطع الكهرباء، حيث أقدم المتظاهرون على قطع بعض الطرقات وإشعال الإطارات المطاطية.


- قتل شخص وأصيب 3 أخرون بجروح متفاوتة، نتيجة اندلاع اشتباكين مسلحين الأول في بلدة غرانيج والثاني في بلدة أبو حمام ضمن مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بريف ديرالزور الشرقي بين أبناء عمومة من عشيرة “الشعيطات” دون معرفة سبب الاقتتال ، حيث استخدمت الأسلحة الخفيفة وسط حالة توتر وهلع تسود المنطقة.


- استهدف مسلحون يستقلون دراجات نارية، يرجح أنهم من خلايا تنظيم “د ا ع ش”، منزل طبيب في قرية الحريجية شمالي ديرالزور، ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة “قسد”، على خلفية رفضه دفع “الزكاة”، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.


- اندلعت اشتباكات عشائرية بالأسلحة الرشاشة والمتوسطة، مساء امس، بين عائلتين من عشيرة “العكيدات”، استخدمت خلالها القنابل والقذائف، مما أدى إلى إصابة 3 أشخاص بجروح. وجاء ذلك، على خلفية تجدد قضية ثأر قديم، حيث أدت مشادة كلامية بين شابين من العائلتين لإشعال الثأر من جديد، في بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي، وسط دعوات من الأهالي بضرورة تدخل وجهاء المنطقة لحل الخلاف بين العائلتين.


- عمد أهالي بلدة المحيميدة الواقعة غربي دير الزور، على قطع الطريق العام، وإشعال الإطارات المطاطية، إثر اعتقال عناصر دورية تابعة “لقسد”، موظفا في مكتب لجنة المواصلات في المجلس المدني بدير الزور، على خلفية اتهامه بقضايا فساد، ضمن منطقة السبعة كيلومتر غربي دير الزور.


- أجرت قوات “التحالف الدولي” تدريبات عسكرية بالذخيرة الحية والدبابات وقذائف الهاون، في حقل “كونيكو” للغاز شمال شرق ديرالزور، على طريق بلدة أبو خشب شمالي دير الزور، بهدف تعزيز القدرات القتالية لدى جنودها، تزامنا مع دخول رتل عسكري أمريكي قادم من حقل العمر النفطي إلى بلدة الشحيل شرقي ديرالزور برفقة طائرة مسيرة. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 9 + 10