تجدد الاحتجاجات ضد "الادارة الذاتية" في سوريا

اعداد سامر الخطيب

2023.05.03 - 11:53
Facebook Share
طباعة

خرج عدد من معلمي مجمع الفرات التربوي، أمس الثلاثاء، بوقفة احتجاجية، تنديداً بتدهور الواقع التعليمي وتدني نسبة الأجور، مطالبين بإعادة هيكلة لجنة التربية والتعليم في دير الزور، وتثبيت عقود الوكلاء، وزيادة الرواتب، مناشدين المجمعات التربوية في المناطق الأخرى، ولاسيما في منطقة الشعيطات بريف دير الزور الشرقي بتوسيع رقعة الاحتجاج.


وحمل المحتجون لافتات كتب عليها: ” نطالب الإدارة الذاتية بتمديد عقود الوكلاء”


وفي 13 نيسان الفائت، خرج العشرات من أهالي قرية الجرذي الخاضعة لسيطرة قسد بريف دير الزور الشرقي، وبمشاركة وجهاء القرية والمعلمين والطلاب، بوقفة احتجاجية للمطالبة بمحاسبة قتلة معلم كان قد قُتل بسبب خلاف قديم بين عائلتين في القرية قبل أيام، وسط دعوات بنفي القتلة إلى خارج محافظة دير الزور.


وحمل المحتجون لافتات كتب عليها:” احموا قريتي من الفتن”.. "احموا بناة الأجيال من القتلة”.


وفي الحسكة، دعا أصحاب الأفران الحجرية في مدينة الدرباسية لإضراب عام عن العمل بدءا من اليوم الأربعاء وحتى إشعار آخر، وذلك احتجاجا على تقليل كمية المازوت المدعوم المخصص شهريا لكل فرن، ورفع سعر الوقود، من قبل هيئة المحروقات التابعة لـ “الإدارة الذاتية”.


يذكر أن سعر لتر المازوت المدعوم للأفران كان يسلم بـ 110 ليرة سورية، بينما بلغ في التسعيرة الجديدة 410 ليرة سورية لـ “اللتر” الواحد.


و في 30 كانون الثاني الفائت، خفضت “هيئة الزراعة” و”هيئة المحروقات” في “الإدارة الذاتية” من مخصصات الفلاحين والمزارعين من المازوت الزراعي الذي يعتمدون عليه لاستخراج المياه الجوفية عبر محركات الديزل لسقاية محاصيلهم وانقاذها من التلف، في ظل انحباس الأمطار ومرور الجزيرة السورية التي تعتبر سلة سوريا الغذائية بجفاف منذ عامين.


وخفضت “الادارة الذاتية” مخصصات المزارعين بمقدار 500 لتر لكل 100 دونم من الأراضي الزراعية المروية وذلك وفقا لعمق الآبار، حيث أن البئر الذي يبلغ عمقه أكثر من 150 مترًا يحصل المزارع على 35 لتر مازوت عن كل دونم واحد بدلا من 40 لترًا، والآبار بعمق ما دون الـ 150 مترًا يحصل الفلاح على 25 حتى 20 لترًا بدل من 30. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 7 + 4