"قسد" تعتقل نساء داخل مخيم الهول.. واستنفار امريكي في الحسكة

اعداد سامر الخطيب

2023.05.03 - 11:51
Facebook Share
طباعة

نفذت وحدات أمنية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، امس الثلاثاء، حملة دهم واعتقال في الفيز الثالث ضمن مخيم الهول بريف الحسكة، واعتقلت 5 نساء من جنسيات مختلفة بتهمة الانتماء لخلايا تنظيم “د ا ع ش”. ، حسبما أفادت مصادر كردية.


ويتم تسيير دوريات أمنية مكثفة بين الخيام منذ يومين حتى الآن في عدد من أقسام المخيم، دون معرفة الأسباب وراء ذلك .


في سياق متصل، نفذت وحدات خاصة تابعة لقوات سوريا الديمقراطية وبدعم جوي من قوات “التحالف الدولي” حملة دهم في بلدة الهول بريف الحسكة، وألقت القبض على عنصر من خلايا “التنظيم” يقوم بنقل الأسلحة للخلايا داخل المخيم إضافة لنشاطه في تهريب عناصر “التنظيم” من المخيّم إلى مناطق أخرى، وعنصر آخر متعاون مع العضو المعتقل، حيث تم مصادرة معدات تقنية كانت بحوزتهما داخل منزل يقيمان به، بحسب وسائل إعلام مقربة من قسد.


وقبل ساعات من ذلك، رصد ناشطون، تحليق طائرتين مروحيتين تابعتين لـ قوات “التحالف الدولي” في أجواء مدينة الحسكة، التي تضم سجنًا لعناصر من تنظيم “د ا ع ش” في حي غويران في المدينة، وذلك لمتابعة ورصد التحركات في المنطقة.


وفي 22 نيسان الفائت، طعن شاب ملثم من خلايا التنظيم ، سيدة 27 عاما تنحدر من محافظة حلب، بسكين، في المخيم. ووفقا للمعلومات فإن السيدة تعرضت لـ 5 طعنات في القطاع الخامس الخاص بالنازحين السوريين، قبل أن يلوذ بالفرار إلى جهة مجهولة، مما أدى إلى إصابتها بجروح خطيرة تم نقلها للعلاج في المستشفى.


وبنفس التاريخ، قتل طفل من الجنسية السورية جراء إطلاق النار عليه من قبل أحد عناصر القوات العسكرية المسيطرة على مخيم الهول أقصى جنوب شرق الحسكة، دون معرفة الأسباب حتى اللحظة.


وفي 5 نيسان الفائت، أضرم عناصر مرتبطون بتنظيم “د ا ع ش” النيران داخل مقر جمعية خيرية مكتبها وسط مخيم الهول بريف الحسكة. وسارعت القوى الأمنية وقاطني المخيم للسيطرة على الحريق، وسط حالة من التوتر والهلع بين المواطنين.


وفي 4 نيسان الفائت، أقدمت مجموعة من خلايا تنظيم “د اع ش”، على إضرام النار في إحدى الخيام داخل الجمعية ومقرها، قبل أن يفروا إلى جهة مجهولة.


وكانت قد سلمت دائرة العلاقات الخارجية في شمال وشرق سوريا في الرابع من نيسان، 4 نساء و10 أطفال، ممن يحملون الجنسية الكندية من عوائل تنظيم “د اع ش” في مخيمي الهول وروج بريف الحسكة، إلى وفد كندي برئاسة “سيباستيان بوليو” مسؤول قسم إدارة عمليات الطوارئ، والمسؤول الأعلى للأمن، في وزارة الخارجية. ويأتي ذلك، تماشيا مع الاتفاقيات الموقعة بين دائرة العلاقات الخارجية في “الإدارة الذاتية” مع الدول الذين لديهم رعايا في مخيمات ضمن مناطق “الإدارة”.
 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 5 + 9