آخر احصاءات ظاهرة الخطف في سوريا

اعداد سامر الخطيب

2023.04.27 - 12:45
Facebook Share
طباعة

تتواصل عمليات الخطف بدافع الفدية في جميع المناطق السورية على اختلاف مناطق السيطرة، في ظل الدور الدولي الخجول من الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية والإنسانية العاملة والفاعلة في الملف السوري، والمطالبات بكشف وتبيان مصير المختطفين لدى كافة القوى المسيطرة على المناطق السورية.
ووثقت منظمات حقوقية 142 حالة خطف بينهم 3 سيدات و7 أطفال وذلك خلال الربع الأول من العام 2023.


وتوزعت تلك الحالات وفقاً لمناطق السيطرة، كالآتي:
مناطق نفوذ الحكومة: 116 بينهم 4 أطفال و3 مواطنات، توزعت على النحو التالي:
8 في دير الزور
9 بينهم طفل في السويداء
4 بينهم طفلة في حماة
12 بينهم طفلان وشابة في درعا
80 بينهم سيدة وابنتها في حمص
2 في الرقة
1 في ريف دمشق
مناطق نفوذ الفصائل الموالية لأنقرة: 13 حالة، توزعت على النحو التالي:
7 في مناطق “درع الفرات”
5 في مناطق غصن الزيتون
1 في مناطق “نبع السلام”
مناطق نفوذ الإدارة الذاتية: 9 حالات بينهم 3 طفلات
مناطق نفوذ تحـ ـرير الـ ـشام والفصائل: 4 حالات


وذكرت المنظمات الحقوقية أن الأرقام الواردة أعلاه مؤكدة وموثق معظمها بالأسماء، منوهة إلّا أن حالات الاختطاف هي أكبر من الأرقام آنفة الذكر، نظراً لوجود حالات لم يتم توثيقها بسبب تكتم الأهالي في غالب الأحيان.


وكان قد تم تسجيل 298 حالة اختطاف، هم: 59 طفلًا، 18 مواطنة و221 رجلًا وشابًا، خلال العام الفائت 2022 توزعوا على النحو الآتي:
– مناطق نفوذ الحكومة: 93 حالة اختطاف بينهم 10 مواطنات و22 طفلًا.
– مناطق نفوذ الإدارة الذاتية: 45 حالة اختطاف بينهم 34 طفلًا اختطفوا على يد “الشبيبة الثورية”
– مناطق نفوذ الفصائل الموالية لأنقرة: 148 حالة اختطاف بينهم 3 أطفال و8 مواطنات
– مناطق نفوذ هيئة تحـ ـرير الشام والفصائل: 12 حالة اختطاف جميعها في إدلب


وحذرت المنظمات الحقوقية من مواصلة الاستهتار من قبل الأطراف المتصارعة بملف المخطوفين ودعت المجتمع الدولي إلى التحرّك للكشف عن مصير هؤلاء وفضح كل الأطراف المتواطئة.


وشكلت معضلة الاختطاف مشكلة للمواطنين السوريين، الذين وجدوا أنفسهم يتلقون اتصالات من قبل مسلحين مجهولين بغية تحصيل فدية مالية منهم. 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 4 + 9