جريمة شنيعة في حلب

2023.04.26 - 05:02
Facebook Share
طباعة

 ضجت محافظة حلب بجريمة شنيعة وقعت في محلة تل شغيب، حيث أقدم رجل على قتل ابنتيه وعند إلقاء القبض عليه احتجز ابنتيه الآخرتين وألقى قنبلة على الدوريات ما أدى إلى إصابة ضابطين ووفاته.


وفي التفاصيل، قالت وزارة الداخلية إن قيادة الشرطة في حلب تلقت إخبار عن قيام شخص يدعى (حسن جدعو) بقتل ابنتيه ضمن منزله الكائن في محلة تل شغيب بحلب منذ فترة ودفنهما بالمنزل.

 

وعلى الفور توجهت دوريات من فرع الأمن الجنائي في حلب إلى المكان وعند وصولها إلى المنزل أقدم المذكور على احتجاز ابنتيه المدعوتين (هبة وحلا) مشهراً قنبلة حربية مهدداً بتفجيرها بابنتيه في حال الاقتراب منه، حيث قام برمي ثلاث قنابل على الدوريات محاولاً الفرار ما أدى إلى انفجار أحدها وإصابته مع ابنتيه وضابطين من فرع الأمن الجنائي.


وتابعت الداخلية: تم إسعاف المصابين إلى مشفى حلب الجامعي لتلقي العلاج وتوفي المدعو (حسن جدعو) في المشفى.


وأوضحت الوزارة أنه بتحري منزله تم العثور على جثة ابنته (سيدرا) عمرها حوالي ( 14 ) عام مدفونة ضمن فناء المنزل حيث حضرت هيئة الكشف الطبي والقضائي لاتخاذ الإجراءات اللازمة، وبالتحقيق الأولي أفادت ابنته (نورا) تولد 2008م بأن والدها أقدم على قتل شقيقتها (سيدرا) بعد الاعتداء عليها وقام بدفنها في فناء المنزل بحضور زوجة والدها المدعوة (هناء)، وبعدها بفترة من الزمن قام بقتل شقيقتها الأخرى (لميس) عمرها حوالي ( 13 ) عام وحرق جثتها ورمي رفاتها وذلك بحضور شقيقها المدعو (عبدو) تولد 2007م، وأن والدتها مطلقة ولا تقيم معهم في المنزل.


وبينت أنه تم إلقاء القبض على المدعوة (هناء) والمدعو (عبدو) وبالتحقيق معهما أكدا صحة ذلك، والتحقيقات لا تزال مستمرة لكشف جميع ملابسات الجريمة.

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 10 + 1