منشورات في ادلب تغضب "هيئة ظلم أهل الشام"

اعداد سامر الخطيب

2023.04.26 - 11:39
Facebook Share
طباعة

أقدم مجهولون على خط عبارات مناوئة لسياسة هيئة تحـ ـرير الشاـ ـم الارهابية على منشورات ورقية، ألصقت على جدران الشوارع في بلدة كفر روحين بريف إدلب، ضمن مناطق سيطرة “الهيئة”، مطالبين بالكشف عن مصير المعتقلين والإفراج الفوري عنهم.
وأبرز ما جاء في المنشورات الورقية: “كفاكم ظلماً، أخرجوا المعتقلين يا عملاء أمريكا، هيئة ظلم أهل الشام”.
وبعد مشاهدة المنشورات التي أغضبت الهيئة شهدت المدينة انتشارًا أمنيًا كثيفًا في شوارعها لجهاز الامن العام التابع للهيئة الذي قام بتفتيش المارة والتحقيق معهم، وسط توتر وخوف المواطنين من حملة اعتقالات جديدة انتقامية.
وجاءت تلك الأحداث على خلفية حملة الاعتقالات التي شنتها هيئة “تحـ ـرير الـ ـشام” بشكل عشوائي، طالت المدنيين، قام الأهالي على اثرها بمظاهرات واحتجاجات رافضة لسياسة “الهيئة”، إلا أن ذلك لم يجدِ نفعاً، ولم تستجب الهيئة لمطالبهم، ولا يزال مصير المعتقلين مجهولاً إلى هذه اللحظة في أقبية “الهيئة”.
وفي 29 آذار الفائت، خرج عدد من أهالي بلدة عرب سعيد في ريف إدلب، “بعد صلاة التراويح”، في مظاهرة ليلية، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين لدى هيئة تحـ ـرير الشـ ـام، وحمل المتظاهرون لافتات ورقية كتب عليها “الهيئة أذلة على الكافرين..أعزة على المؤمنيين” وأخرى ” أطلقوا سراح المعتقلين”.
وترتكب هيئة تحـ ـرير الـ ـشام انتهاكات واسعة للقانون الدولي لحقوق الإنسان بحق الأهالي في المناطق الخاضعة لسيطرتها عبر عمليات الخطف والاحتجاز التعسفي والإخفاء القسري والتعذيب، وعبر الأحكام الجائرة الصادرة عن محاكم لا ترقى بأي حال من الأحوال إلى القواعد الأساسية للمحاكمات العادلة، بحسب منظمات حقوقية.
وطالبت المنظمات مجلس الأمن بعدم تأخير إنجاز حل النزاع في سوريا لأن ذلك سوف يساهم في تعزيز قوة هيئة تحـ ـرير الـ ـشام ونشر الفكر المتطرف الناتج عن استمرار الاستبداد وانتهاكات حقوق الإنسان. واتخاذ خطوات جدية لإنهاء النزاع في سوريا . 

Facebook Share
طباعة عودة للأعلى
اضافة تعليق
* اكتب ناتج 8 + 3